أين تحب أن تكون ؟

اقترحت مجلة الإخاء على قرائها أن يكتبوا في الموضوع الآتي :

لو قدر أن تخلق ثانياً فابن من تريد

أن تكون وفي أي بلاد تريد أن توجد؟

فكان أحسن جواب وصلها هو جواب الأديب محمد أفندي حمدي النشار ـ سكرتير المحكمة الأهلية بالإسكندرية، وهو من الشعراء المعروفين ـ قال:

أقسمت بالمجد أهواه وأعشقه

 وبالمعالي إليها ينتمي نسبِي

لئن ولدت كما قدرت ثانية

لما رضيت أبا في الناس غير أبي

وكيف تختار نفسي غيره بدلاً

وقد كساني ثياب العلم والأدب

وإن سألت رعاك الله عن وطن

 ترضاه نفسي فمصر منتهى أربي

أبي ومسقط رأسي لا أبيعهما

بملك كسرى وهذا شأن كل أبي

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.