جر الفاعل بالباء الزائدة

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

قد يُجَرُّ الفاعلُ بالباءِ الزائدةِ، وذلك على ثلاثةِ أنواعٍ:

الأوَّلُ: وَاجِبٌ، وذلك في أَفْعِلِ الذي على صورةِ فعلِ الأمرِ في بابِ التعجُّبِ، نحوُ قولِه تعالى: {أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ}،ونحوُ قولِ الشاعِرِ:

أَخْلِقْ بِذِي الصَّبْرِ أَنْ يَحْظَى بِحَاجَتِهِ = ومُدْمِنِ القَرْعِ للأبوابِ أَنْ يَلِجَا

الثاني: كَثيرٌ غالبٌ، وهو في فاعلِ (كَفَى)،نحوُ قولِه تعالى: {كَفَى بِاللهِ شَهِيداً}،ومن القليلِ في فاعلِ كَفَى تَجَرُّدُه مِن الباءِ، كما في قولِ سُحَيْمِ بنِ وَثِيلٍ الرِّيَاحِيِّ:

عُمَيْرَةَ وَدِّعْ إِنْ تَجَهَّزْتَ غَازِيَا = كَفَى الشَّيْبُ والإسلامُ لِلْمَرْءِ نَاهِيَا

فقد جاءَ بفاعلِ(كفَى)،وهو قولُه:(الشيبُ) غيرَ مجرورٍ بالباءِ.

والثالثُ: شاذٌّ،وذلك فيما عدا أَفْعِلْ في التعجُّبِ وفاعلِ كَفَى،وذلك نحوُ قولِ الشاعرِ:

أَلَمْ يَأْتِيكَ والأنباءُ تَنْمِي = بما لاَقَتْ لَبُونُ بَنِي زِيَادِ

فالباءُ في (بما) زائدةٌ، وما: موصولٌ اسميٌّ فاعلُ يأتي، وهذا بعضُ تَخْرِيجَاتِ هذا البيتِ.

وقد يُجَرُّ الفاعلُ بمِن الزائدةِ إذا كانَ نَكِرَةً بعدَ نفيٍ أو شِبْهِهِ،نحوُ قولِهِ تعالى: {مَا جَاءَنَا مِنْ بَشِيرٍ}،والفاعلُ حينَئذٍ مرفوعٌ بِضَمَّةٍ مُقَدَّرَةٍ على الراجِحِ.

 

منحة الجليل للأستاذ العلامة محمد محيي الدين عبد الحميد

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.