النعت المقطوع

 

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

النعت المقطوع:

 

 

 

***********

 

 

 

قد يحمل الإيجاز العربي على أن يؤدي بجملة واحدة معنى جملتين، فيقطع النعت عن جملته ويرفعه على أنه خبر لمبتدأ محذوف وجوبا، أو ينصبه على أنه مفعول به لفعل محذوف وجوبا، وأكثر ما يكون القطع في مقام المدح؛ مثل: (الحمد لله العظِيمُ) والتقدير: (أمدح العظيمَ، أو هو العظيمُ). أو الذم؛ كقوله تعالى: (وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ). (المسد: 4).

 

والتقدير: أذم حمالةَ الحطب أو هي حمالةُ الحطب. أو الترحم (اعتنيت بخالدٍ المنكوبُ) التقدير: (هو المنكوبُ أو أرحمُ المنكوبَ).

 

 

 

وقد يكون القطع في غير المدح أو الذم أو الترحم؛ مثل: (سلمت على سعيدٍ النجارَ). التقدير: (هو النجارُ أو أعني النجارَ).

 

 

 

ولا يُلجأ إلى القطع إن كان المنعوت لا يُعرف إلا بذكر الصفات كلها؛ كقولك: (مررت بسعيدٍ الحدادِ النجارِ البناءِ) حتى لا يُلْتَبس بسعيد آخر ليس له كل هذه الصفات.

 

 

 

فإذا تكررت الصفات فالأولى إتْباعُها جميعُها، أي: إعرابها نعتا لمنعوتها أو قَطْعها كلها، واَلأولى إتْباعُها سواء أتكررت أم لم تتكرر.

 

 

 

وعليه؛ فالأَوْلى أن يعرب الحدادِ، النجارِ، البنَّاءِ في جملة مررت بسعيدٍ الحدادِ النجارِ البناءِ نعوتا لسعيد؛ فيكون: الحداد: نعت أول لسعيد، النجار: نعت ثانٍ لسعيد، البنَّاء: نعت ثالث لسعيد مجرور.

 

 

 

* قد يحذف النعت لفظا إن كان معلوما بالقرينة؛ كقولك: (أخوك هذا رجل). أي: (رجل عظيم) والمثل القائل:

 

 

 

(ربّ رمية من غير رام) والتقدير: (رب رمية صائبة).

 

 

 

* قد يحذف المنعوت إذا كان معلوما ويقوم النعت محل المنعوت؛ مثل: هذان قائدان ومررت بمعلمين. والتقدير: هذان رجلان قائدان ومررت برجلين معلمين. وشرط ذلك صحة حلول النعت محل المنعوت، فإذا كان النعت جملة أو محذوفًا متعلقا به شبه جملة لم يصح ذلك لأن حرف الجر(الباء) مثلا لا يتسلط عليهما إلا إذا كان المنعوت فاعلا أو مفعولا أو مبتدأ أو مجرورا أوْ كان بعض اسم مجرور بـمن أو في؛ مثل: نحن فريقان منّا نام ومنّا قام. والتقدير(نحن فريقان منا فريق نام ومنا فريق قام.)

 

 

 

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.