طرفــــــــــــــــــــــة

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

وحضر مجلس أبي عبيدة جماعة ،

فقال رجل منهم : رحمك الله أبا عبيدة ، ما العنجيد ؟

قال أبو عبيدة : رحمك الله ، ما أعرف هذا الذي تقول !

فقال الرجل : سبحان الله ، فأين يذهب بك عن قول الأعشى :

يوم تبدي لنا قتيلة عن جيد ؟

فقال أبو عبيدة : عافاك الله ؛

( عن ) حرف جاء لمعنى، و( الجيد ) العنق.

- ثم قام آخر في المجلس فقال : أبا عبيدة رحمك الله ، ما الأودع ؟

قال أبو عبيدة:  وهذا - والله - ما أعرفه !

فقال الرجل: سبحان الله ، أين أنت عن قول العرب :

زاحم بعود أو دع. ؟

فقال أبو عبيدة : ويحك؛ هاتان كلمتان، والمعنى أو ذر ( اترك ).

- ثم استغفر الله وجلس فجعل يدرس،

فقام إليه رجل فقال : رحمك الله ، أخبرني عن ( كوفا ) أمن المهاجرين أم من الأنصار ؟

فقال أبو عبيدة : ومن هذا ؟ ؛ فقد والله رويت أنساب العرب وأسماءهم ،

ولست أعرف فيهم كوفا !

فقال الرجل : فأين أنت عن قوله - تعالى - : { والهدي معكوفا } ؟ !

فقام أبو عبيدة فأخذ نعليه، واشتد ساعياً في مسجد البصرة

و هو يصيح بأعلى صوته :

" من أين حشرت البهائم عليَّ اليوم ؟ "

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

·       " معجم الأدباء - ياقوت الحموي "

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.