أسلوب القصر

أسلوب القصر

 

القصر من أساليب التوكيد ناشئ من قَصْرِِ شيء على شيء ، وطرق القصر هي :

1- النفي والاستثناء : ويكون المقصور عليه ما بعد أداة الاستثناء مثل : ( وما محمد إلا رسول ) .

2- العطف بـ ( لا ) : ويكون المقصور عليه مقابلاَّ لما بعدها مثل : الأرض متحركة لا ثابتة .

3- والعطف بـ ( بل ) أو ( لكن ) ويكون المقصور عليه ما بعدهما مثل :

وما شَابَ رَأْسِي مِنْ سِنين تَتَابَعت علىَّ ولكنْ شيبتني الوقائع .

وقال الشاعر :

ليسَ اليتيمُ الذي قد مَاتَ وَالِدُه بل اليتيمُ يتيم العِلْم والأدِب

4- تقديم ماحقه التأخير : ويكون المقصور عليه هو المتقدم : مثل : بك وثقتُ - وعلى الله توكلت .

5- تعريف الطرفين : وذلك بتعريف طرفي الجملة الاسمية ويكون المقصور عليه المبتدأ

نحن اليواقيت خاض النار جوهرنا ولم يهن بيد التشتيت غالينا .

6- إنما - ويكون المقصور عليه المؤخر مثل ( إنما الرازق الله )

وينقسم القصر باعتبار طرفيه إلى :

أ) قصر صفة على موصوف مثل: ( ما خالق إلا الله )

ب) قصر موصوف على صفة مثل: ( حافظ شاعر لا كاتب )

وينقسم القصر باعتبار الحقيقة والواقع قسمين .

1- حقيقي : وهو أن يختص المقصور بالمقصور عليه بحسب الحقيقة بحيث لا يتعداه إلى غيرها أصلا مثل : ( إنما الرازق الله ) فغير الله لا يرزق .

2- إضافي : وهو ما كان الاختصاص فيه بحسب الإضافة إلى شيء معين لا إلى جميع ما عداه مثل: ( لا شاعر إلا شوقي ) فقصر الشعر على شوقي بالنسبة لغيره .

 

سر الجمال في القصر : يفيد التوكيد والتخصيص ، ويعبر عن مبالغة مقبولة

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.