من حكمة العرب

قالَ الأحْنَفُ بنُ قَيْس ٍ:

 (ألَا أخْبِرِكُم بالمَحْمَدَةِ (1)بلا مَرْزِئَةٍ (2):

"الخُلُقُ السَّجِيْحً (3)، وَالكَفُّ عَنِ القبِيْح ِ(4)" ..

ألَا أخْبِرِكُم بأدْوَأ الدَّاء(5) :

"الخُلُقُ الدَّنِيءُ(6) ، وَاللِّسانُ البَذِيءُ(7)" ) .

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) المَحْمَدَةِ : ما يُشْكَرُ المرءُ بِهِ أوْ يُثنَى عَلَيْهِ ، وَهِي خلاف "المَذَمَّةِ"، وَالجَمْعُ : مَحامِدُ ..* عَنِ الْحَسَنِ ، قالَ : (أَصْلَ ‏الرِّيَاءِ حُبُّ الْمَحْمَدَةِ )

(2) المَرْزِئَةُ : هِي الرُّزْءُ ؛ أَيْ : الكَارِثَةً والمُصِيبَةً ،وَالجَمْعُ : مَرَازِئٌ ..

قالَ الشَّاعِرُ:

وَرُبَّ مالٍ نَما مِنْ بَعْدِ مَرْزِئَةٍ

------------- أمَا تَرَى الشَّمْعَ بعد البَعْدِ مُلْتَهِبا ؟!

(3) الخُلُقُ السَّجِيْحً : السَّجَحُ : لِيْنُ الخَدِّ ؛ نَقُولُ :*(خَدٌّ أَسْجَحُ)أيْ: سَهْلٌ طَويْلٌ قَلِيْلُ اللَّحْمِ واسِعٌ .

* وَ(خُلُقٌ سَجِيْحٌ)أيْ: لَيِّنٌ سَهْلٌ ؛ وَكَذَلِكِ المِشْيةُ ، يُقالُ: مَشَى فُلانٌ مَشْيَاً سُجُحَاً وَسَجِيْحاً..‏قالَ الأزْهَرِيّ : هُو أَنْ يَعْتَدِلُ فِي مَشْيهِ وَلا يَتَمايَلُ فِيْهِ تَكَبُّراً .

(4) الكَفُّ عَنِ القبِيْح ِ: الانْتِهاءُ عَنْهُ وَعَدَمُ اقْتِرافِهِ .

(5) أدْوَأ الدَّاء: أشَدُّهُ وأقْساهُ ؛ وَالدَّاء اسْمٌ جامِعٌ لِكُلِّ مَرَضٍ وَعَيْبٍ ظاهِرٍأَوْ باطِنِ

،وَيُقالُ : داءُ الشُّحِّ أَشدُّ الأَدْواءِ .

(6) الخُلُقُ الدَّنِيءُ: القَبِيْحُ المَذمُومُ ، وَالدَّنيءُ مِنَ الرِّجالِ : الخَسِيْسُ ، الدُّونُ ..

(دَنُؤَ دَنَاءةً ودُنُوءةً): صارَ دَنيئاً لا خَيْرَ فِيْهِ ، وَسَفُلَ فِي فِعْلِهِ .

(7) البَذِيءُ : الفاحِشُ القَوْلِ ، وَرَجُلٌ بَذِيءٌ : سَفِيْهٌ ، فاحِشٌ في كَلامِهِ ، خَليعٌ ، مِن قَوْمٍ :(بَذيْئُونَ وَأبْذِياءَ) ، وَالأُنْثَى بَذِيْئَةٌ ..

 

("بَذُؤَ/ بَذَأَ / بَذِئَ"،"يَبْذُؤُ/ يَبْذَأُ"، بِذاءً وَبَذاءَة ً)

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق