الستًار والستير

الستًار والستير :

ما الفرق بينهما وأيهما من أسماء الله الحسنى ؟!

.

الستّار : يعتقد كثير من الناس أن هذا الاسم من أسماء الله .. ولكنه في الحقيقة ليس كذلك !! فهذا الاسم ليس من أسمائه سبحانه و تعالى .. ولكن هذا لا يغير من حقيقة أن الله تعالى يستُر الناس, يستُر أخطاءَهم وذنوبهم وأفعالهم القبيحة .. لأن هناك فرقا بين .. ( الصفة ) و ( الاسم ) ..

فالله تعالى من صفاته الستر .. ولكن ليس من أسمائه ( الستًار ) . .

لأن الاسم الشرعي هو : ( الســتّير )

.

وقد ورد ذلك عن النبي المصطفى عليه الصلاة والسلام : ( إن الله حيّي ٌ ستِّير)

وأسماء الله توقيفية ؛  أي يجب أن نرجع للدليل قبل إطلاق الاسم ، فقد ورد الدليل على ( الستٍير ) ولم يرد على ( الستًار ) ..

.

تنبيه :

(كلا اللفظين من صيغ المبالغة ، ولكن السّتّير [ الذي هو من أسماء الله الحسنى ] أكثر مبالغةً في معنى الستر من الستّار ، وذلك لأنّ في العربية صيغة " فِعّيل " صيغة مبالغة تُستعمل للمولع بالفعل ، فيديم العمل به ، فيكون كالعادة الملازمة له..

 

هذا إضافة إلى  أن الستار  في العربية اسم للخمر ؛ لأنها تستر العقل والعياذ بالله ، وكذا الليل من أسمائه الستٍار  ؛ لأنه يستر ويحجب ضوء النهار ...

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق