رأيتُ الناسَ أشكالا


رأيتُ الناسَ أشكالا..
وصار الفهم إشكالا
فهذا يعشق الدنيا..
وآخر يعبدُ المالا
وآخر طالبا جاها..
يظنّ الجاه لا زالا
وثالثُ باعها الدنيا..
ولم يُلق لها بالا
وقال لها إلى غيري..
تَبِعْتُ الصّحبَ والآلا
ألم تنصت لقول الله…
أو تسمع لما قالا
ففي القرآن علمنا…
وزاد العلم أمثالا
فذا قارون ذو مال..
له المفتاح أثقالا
فإذ بالمال يقتله..
وعاش الخسف أهوالا
فمن ذا كان ينصره..
إذا ما ماله زالا
وذا فرعون ذو جاه..
فهل دامت له حالا
بماء البحر أغرقه..
وللنيران قد آلا
فهذه الأرض يملكها..
إله للورى قالا
ألا من جاء بالحسنى.
. فخير منها قد نالا
ومن يعمل بسيئة…
جزاءً مثل ما كالا.

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق