علة إعمال إن وأخواتها

علة إعمال [ إن وأخواتها] 

ويقال عنها الأحرف المشبهة ﻷنها أشبهت الفعل، ووجه الشّبه بينهما من خمسة أوجه:
الوجه اﻷول: أنها مبنية على الفتح، كما أن الفعل الماضي مبني على الفتح. 
الوجه الثاني: أنها على ثﻼثة أحرف، كما أن الفعل على ثﻼثة أحرف. 
الوجه الثالث: أنها تلزم اﻷسماء، كما أن الفعل يلزم اﻷسماء. 
الوجه الرابع: أنها تدخل عليها نون الوقاية، كما تدخل على الفعل؛ نحو إنني وكأنني ولكنني. 
الوجه الخامس: أن فيها معاني اﻷفعال، فمعنى (إن وأن): حققت، ومعنى "كأن": شبَّهت، ومعنى "لكن": استدركت، ومعنى "ليت": تمنيت، ومعنى "لعل": ترجيت، 
فلما أشبهت هذه الحروف الفعل من هذه اﻷوجه الخمسة؛ وجب أن تعمل عمله.
وإنما عملت في شيئين؛ ﻷنها عبارة عن الجمل، ﻻ عن المفردات، كما في "كان". 

كتاب: أسرار العربية


المفعول المطلق

alt

المفعول المطلق

alt

الحاضر والحاظر

alt

لوحة الضمائر

alt

 

 

(( منقولة))

قصيدة للإمام الشافعي

قصيدة للإمام الشافعي :

حبيبي أنـت سؤلي وبغيتي
كفى بك للراجـيـن سؤلا ومغنمـا

ألـست الذي غذيتني وهــديتني
ولا زلت منـّانـا عليّ ومنعـمــا

عسى من لـه الإحسانُ يغفرُ زلتي
ويستر أوزاري ومـا قـد تقدمــا

تعاظمني ذنبـي فأقبلت خاشعــا
ولولا الرضـا ما كنت يارب منعمـا

فإن تعفُ عني تعفُ عـن متمرد
ظلومٍ غشــومٍ لا يـزايـل مأتمـا

فإن تنتـقـم مني فلست بآيـس
ولو أدخلوا نفسي بجــرم جهنمـا

فجرمي عظيم من قديم وحــادث
وعفوك يأتي العبدَ أعلى وأجسمــا

حوالي َّ فضلُ الله من كلّ جانـب
ونورٌ من الرحمن يفترشُ السمــا

وفي القلب إشراقُ المحب بوصلِه
إذا قاربَ البـشرى وجاز إلى الحمى

حوالي إينــاس من الله وحـده
يطالعني في ظلـمـة القبرأنجمـا

أصون ودادي أن يدنسَـه الهوى
وأحفظ عـهدَ الـحب أن يتثلمــا

ففي يقظتي شوقٌ وفي غفوتي منىً
تلاحـق خـطوي نـشوة وترنمـا

ومن يعتصمْ بالله يسلم من الورى
ومن يرجه هـيهات أن يتندمـــا

فتكــات وتعدّد الزوجات


قصيدة فتكــات وتعدّد الزوجات !
شعر .. عواد المهداوي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1.جَلَسَا سَويّاً واللّيالي مُقْمِـــــــــــــرَه** يَتَغَــــــــــــــازلانِ ويَأْكلانِ ( مُجَدَّرَهْ ) !
2.قال الحَبيبُ – مُمَازِحاً – يا زوجتي : ***إنِّــــي أَراكِ فَقيهـــــــــــــــة ً مُتَنوِّرَهْ
3.إنّ العُنُوسَة َ في البلادِ كثيـــــــــــرةٌ ***وكبيرةٌ وخطيــــرةٌ ومُدَمِّـــــــــــــرَهْ
4.ولقَدْ وجدتُ اليومَ حَلاًّ رائــــــــــــعاً ***لو تسمحينَ – حبيبتي – أنْ أَذْكُـرَهْ
5.قالتْ: تفضّلْ يا حيـــــَـــــــاتي إنّني ***مَمْنونة ٌ لِمشُـــــــــــــورتي ومُقَدِّرَهْ
6.فأنا لِمُشْكلةِ العُنُوسـَــــــــــــةِ عندنا *** مَحْـــــزونة ٌ وكئيبة ٌ ومُـــــــــكَدَّرَهْ
7.قال الحبيبُ : أيا ربيعَ العُمْــرِ مــــا ***هذا ؟! كَــــــــلامُ حَكيمةٍ ما أكبَـــرَهْ !
8.لو أنَّ كُلَّ رجالِنا قـَـــــــدْ عَــــــدَّدُوا ***لمْ يَبْقَ مِنْ جِنْسِ النِّســــــاءِ مُعَمّرَهْ
9.فإذا قَبِلْتِ بأَنْ أكـُـــــــــــونَ ضَحيّة ً ***ونكونَ للأجيــــَـــالِ شَمْســــــاً نَيِّرَهْ
10. فلَئنْ رَضِيْتِ فإنَّ أجْــــــرَكِ طَيِّبٌ ***فَجَزاءُ مَنْ تَرْضَى بِــــــذاكَ المَغْفِرَهْ !!
11. ضَحِكَتْ وقالتْ : يــــا رَفيقي إنَّه ***رأيٌ جميــــــلٌ ، كيفَ ليْ أنْ أُنْكِرَهْ ؟!
12.عِنْدِي عَرُوسٌ(لَقْـطَةٌ) تَرْجُو لَها ***رَجُلاً لِيَسْتُرَها الحيـــــــــاةَ وتَسْتُرَهْ
13.فإذا قَبِلْتَ بِها سَــــــأَخْطِبُها غَداً ***قَبْــــــلَ الفَواتِ فإنّني مُتَـــــــــأَخِّرَهْ
14.هِيَ لا تُـــــريدُ مِنَ النُّقودِ مُقَدَّماً ***لِلْمَهرِ ، أيضاً ، لا تُــــــريدُ مُؤَخَّرَهْ
15.فَتَنَهَّدَ الزَّوجُ المُغَفَّلُ قَـــــــائلا ً: ***هذي الصّفاتُ الرّائعـــــــاتُ الخَيِّرَهْ !
16.قالتْ : ولــــكنَّ العَروسَ قَعيدَةٌ ***سَوداءُ ، عَمْشاءُ العُيونِ ( مُخَتْيِرَهْ )
17.وضَعيفةٌ في السَّمْعِ دَرْدَاءٌ لها ***طَقْمٌ مِنَ الأسنــــــانِ مِثْلُ المِسْطَرَهْ
18.والشَّعْرُ يا زوجي العزيزَ مُنَشَّرٌ ***مِثْلَ ( الخَرَيْسِ ) فلا تَسَلْ ما أنْشَرَهْ !
19.والأنْفُ .. قال مُقاطِعاً : ويلي ! كفى* هذي عَروسٌ – زوجتي – أمْ مَقْبَرَهْ ؟
20.فتخاصمَ الزَّوجانِ حتّى ( قَبَّعَتْ ) *** ما بينهم نـــــــــــارُ الحُرُوبِ مُسَعَّرَهْ
21.واستيقظَ الجِيرانُ ليْلاً .. هَزَّهُمْ ***صَوْتُ الصُّراخِ كــــــــــــأنَّه مُتَفَجِّرَهْ
22.ورَأَوْا أَثَـاثاً قدْ تَطَايَرَ في السَّمَا *** صَحْناً .. ومِقْلاةً .. كـــذلك طنْجَرَهْ
23.كأساً.. وإبْريقاً .. ومِكْنَسَةً .. كذا *** سَمِعُوا اسْتِغَاثَةَ صَــــارِخٍ : مُتَجَبِّرَهْ
24.ذهبَ الزَّعيمُ إلى الدَّوامِ صَبِيْحَةً ***لَكَـــــــــــأنّه بطَلُ المعاركِ عنْتَرَهْ !
25.ما فِيْه إلاَّ ( فَشْخَةٌ ) في رَأْسِهِ ***يَدُهُ إلى الكَتِفِ اليَمِيْــــــــنِ مُجَبَّرَهْ
26.وبِعَيْنِهِ اليُسْرَى مَلامِـــحُ كَدْمَةٍ *** كُحْلِيَّةٍ ، وكَــــــذا الخُدُودُ ( مَهَبَّرَهْ )
27.وبِهِ رُضُوضٌ في مَفَاصِلِ جِسْمِهِ ***لكأنَّمــــــــــــــــا مَرَّتْ عليه مُجَنْزَرَهْ !!
28.ومضَى يَقُصُّ على الرِّفَاقِ بأنَّه ***قدْ حَطَّمَ الوَحْشَ المُخِيــفَ وكسَّرَهْ
29.ضَحِكُوا وقَدْ عَلِمُوا حَقيقةَ أمْرِهِ ***تبّاً .. لقد جعلَ الرُّجـُولَةَ ( مَسْخَرَهْ ) !!
30.عادَ ( الخَرُوفُ ) لزوجِه مستسلماً *** ومُعَـــــــــــــــاهِداً ألاّ يُعيدَ الثَّرْثَرَهْ
31.قالتْ : لعلَّكَ قد رأيتَ بــــــأنني ***لِخلافِ آراءِ الحـَــــــــــــياةِ مُقدّرَهْ
32.لكنْ : لَئِنْ كَرَّرْتَ رأيَكَ مـَـــرَّةً *** فلأجْعَلَنَّ حياةَ أهلِك ( مَرْمَـــــــــــرَهْ ) !!
 

_________________

أبـو زيــــــــــد

alt

 

 


أبـو زيــــــــــد

***************

الليل 
طلاسم مملكة فرعون
والوقت سور عالي
وبابـُه حديد
والفكر مُهرة 
بين إيدين الريح
طايرة بتعلا في السما
وتـحُط
نجمع حصادنا
من ربيع الشوك
ونلِِـِم باقي دموعنا
حزمة ضحك
ياابوزيد وكان حلمك
نخيل عالي وبحر شروق
واسراب حمام
طاير يرش هديل
ويعود ...
يكن في اكنان الأمان
يصحي علي صوتك
يبل الريق
ويغني عند عتبتك الخضرا
حلمك في ضربة فاس
بتشق بطن الضلمة
جوه الأرض
تعشق ندا الصبحية
لما يتكون
وتغني بالموال لسباط نخيل
لسه بيتلون
العمر شابك في الشَقا
ولاخدت يوم ع الطلسقة
بالرغم إن الطلسقة
ماعادتش وش كسوف
الدم سايل مـ الكفوف
لكن توطي ع الرمال تخضر
طاير عليك غيم السما
بيرُخ
طاير كأنك سندباد
مربوط فـ مخلب رُخ
الليل يجُـَّرك للبعيد
واللقمة ساقتك للغريب
الجسم منـَّك داب
والعوزة رشََّاية بتـُقل الأرض
يتغطي وش الأرض بالتوهة
عرقك بينحت في الصخور
فراديس
والليل سكات
في العين مَيـّة تلات محيطات
ماهيش نازلة
فارش قليبك عش
والعمر توب بيكِش
والغربة راسمة رسمها ع الوش
ياابوزيد ياولد العم
إوعاك تغيـّر لهجتك
لويوم تشُُق طريق 
مالوش ماشيين
إحنا اللي حامدين ربنا
علي كل يوم بالستر عمّا يفوت
لا رُمنا يوم فضة ولاياقوت
غير بس شيء مـ القوت
غير بس طاقة صغيّرة
تدخـِّل علينا الضي
وشوية هوا



شعر / عبده الشنهوري

الهمزة


الهمزة

1 ـ حرف استفهام وتدخل على الفعل والاسم

مثل: أسمعت النصح ؟ أ أنت سامع للنصح ؟.



2 ـ حرف نداء ولا تدخل إلا على الاسم

نحو : « أ جمال استنهض الهمم ».



3 ـ فعل أمر من ( وأي بني بمعنى وعد ) ،

نحو : إ بالخير.

 




ملاحظات :

1 ـ إذا دخلت الهمزة على الواو أو الفاء العاطفتين فيرجح أن تأتي الجملة التي بعدهما معطوفة على جملة محذوفة تناسب المقام

مثل: أ فلم يروا. والتقدير أعمُوا فلم يروا.

2 ـ إذا وقعت الهمزة بعد سواء تعرب سواء خبراً مقدماً والمصدر المنسبك من الهمزة وما بعدها يعرب مبتدأ مؤخراً

نحو: سواء علينا أعَظت أم لم تكن من الواعظين.

والتقدير وعظُك وعدمه سواء علينا.

3 ـ لا يصح أن يقال " أ سافر زيد أم عمرو ؟ "

لأن المسئول عنه هو ما يلي الهمزة فيقال في الاستفهام عن الشخص المسافر: أ زيد سافر أم عمرو؟

وعن الفعل : أ سافر زيد أم قام ؟

وعن الحال : أ راكباً جئت أم ماشياً ؟

وعن المفعول : أ عنباً أكلت أم تفاحاً ؟ ..... وهكذا.
 

إذْ

(إذْ)



1 ـ فجائية :

حرف وذلك إذا وقعت بعد بينما أو بينا ويصح أن تعرب زائدة

نحو: بينما أنا سائر إذ أبصرت الصديق.



2 ـ ظرف زمان :

نحو: ذاكرت إذ طلع الفجر،

وتقع مفعولاً به

نحو: أتذكر إذ كنت طفلاً،

وبدلا منه نحو: (واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت)،

أي قصة مريم فإن إذ بدل اشتمال من قصة لأن الأحيان مشتملة على ما يقع أيها.




3 ـ حرف تعليل

نحو: لا تعاشر فلاناً إذ أنه غير أمين.



تنبيهان:

1 ـ إذا أضيف ظرف الزمان إلى إذ فإن تنوينها يكون عوضاً عن جملة أو أكثر نحو: يومئذٍ تحدث أخبارها.

2 ـ كل ما ورد في القرآن «وإذ» فعلى تقدير واذكر إذ.