أحكام العدد للمرحلة الإعدادية

alt

 

من دروس النحو

أحكام العدد

( للمرحلة الإعدادية )

لجميع الصفوف 

عرض تقديمي

أعده / الطيب الشنهوري



من هنا :

http://www.mediafire.com/?536qnwo7ntq76gt


 

الأسماء المبنية للصف الثاني الإعدادي 2

alt

 

alt

 

 


( المعرب والمبني من الأسماء )
للصف الثاني الإعدادي
الفصل الدراسي الأول .


أولا : الاسم المعرب :-
هو الاسم الذي تتغير حركة آخره تبعا لتغير موقعه في الجملة .
أمثلة :
1 - ذهب محمدٌ إلى المدرسة .
2- إن محمداً رسول الله . 
3- سلمت على محمدٍ .


ثانياً : الاسم المبني :-
هو الاسم الذي لا تتغير حركة آخره مهما تغير موقعه في
الجملة .
أمثلة :
1 - هذا تلميذ متفوق .
2 - رأيت هذا الطفل يلعب .
3- سلمت على هذا الزائر .

 




الأسماء المبنية :
1- الضمائر :-
كلها مبنية بأنواعها الثلاثة :- متكلم - مخاطب -غائب
- أنا- نحن
- أنتَ – أنتِ–أنتما-أنتم-أنتن
- هو- هي-هما– هم- هن

الضمير البارز نوعان :
أ ـ ضمير متصل، مثل: التاء في "قُمْتُ".
ب ـ ضمير منفصل ،مثل: أَنا،أَنْتَ، هُوَ

أقسام الضمير المتصل :
ينقسم الضمير المتصل ـ بحسب موقعه في الإعراب ـ إلى ثلاثة أقسام :
1 ـ ضمير في محل رفع (فاعل أو نائب فاعل فقط)،
مثل : تاء "قُمْتُ" فإنها في محل رفع فاعل.
و ضمائر الرفع هي :
تاء الفاعل (ذاكرْتُ) ، ونون النسوة (ذاكرْن) ، ونا الفاعلين (ذاكرْنا) ، وألف الاثنين(ذاكرا) ، واو الجماعة(ذاكروا) ، وياء المخاطبة(ذاكري) .

2 ـ ضمير في محل نصب ، مثل كاف "أَكْرَمَكَ" فإنها في محل نصب مفعول به .
و ضمائر النصب هي : (ياء المتكلم – كاف الخطاب – هاء الغائب –
نا المتكلمين) ؛ بشرط أن يكون الضمير متصلاً بفعل وتكون في محل نصب مفعول به أو بـ (إن وأخواتها) وتكون في محل نصب اسمها
مثـل : المعلم أكرمني – أكرمك – أكرمه – أكرمنا (الياء – الكاف – الهاء – نا)
تعرب : ضمير مبني في محل نصب مفعول به ،
ومثل : حتى لا تسبقنا الأمم / الضمير (نا) : في محل نصب مفعول به ، الأمم : فاعل مرفوع .
إنني – إنك – إنه – إننا : ضمير مبني في محل نصب . اسم إن والاسم الواقع بعدها خبر إن مرفوع مثل : (إنك ناجح) – (كأنه أسد) .
وإذا جاء بعد إن و أخواتها (فعل) فإن هذا الفعل وفاعله في محل رفع خبر إن ؛ ونوع الخبر : جملة فعلية .
مثل : (إنـك تؤدي واجـبـك) (لكنهـا تشـتد ظهـوراً)
(تؤدي) : الفعل وفاعله في محل رفع خبر (إن) جملة فعلية
والفعل (تشـتد) : وفاعله في محـل رفع خبـر (لكن) .

3 ـ ضمير في محل جر ، مثل الياء في : (صديقـي به صفات رائعة)
و الهاء في به.
وضمائر الجر هي : (ياء المتكلم – كاف الخطاب – هاء الغائب – نا المتكلمين) بشرط أن يكون الضمير متصلاً باسم ؛ وهنا يعرب: مضاف إليه في محل جر . أو بحرف جر ؛ وهنا يعرب : في محل جر بحرف الجر . مثل : الضمير المتصل باسم : المعلم صديقي – صديقك – صديقه . المعـلم حبيبنا .
(الياء – الكاف – الهاء – نا) في محل جر مضاف إليه .
مثل : الضمير المتصل بحرف جر : منه – عليه – عليك – علينا ضمير مبني في محل جر بحرف الجر .

*تذكر أن :

1 - أن هناك ضمائر مشتركة بين الجر والنصب وهي ثلاثة : ياء المتكلم، وكاف الخطاب، وهاء الغيبة،
مثل: ربي أَكرمني، ( ما وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَما قَلَى)، كافأهم على أعمالهم.

2- أن هناك ما هو ضمير مشترك بين الرفع والنصب والجر وهو (نا) مثل: ( رَبَّنا إِنَّنا سَمِعْنا ).

3 - كل الضمائر مع الأسـماء ، والظروف - تعرب : ضميرا مبنيا في محل جر مضاف إليه.

4- كل ضمير يتصل بفعل ناسخ يعرب ( ضميرا مبنيا في محل (رفع) اسم لهذا الناسخ مثل : كنتم – كانوا

ب – أقسام الضمير المنفصل : وتأتي في محل رفع أو في محل نصب .
تذكر أنه : ليس في الضمائر المنفصلة ما هو في محل جر.
أولاً : ضمائر الرفع المنفصلة وهي (12 ضميرا) :
1 – ضمائر المتكلم : أنا – نحن
مثل :
1- أنا مجتهد 2– نحن مجتهدون .
2 – ضمائر المخاطب : أنت – أنتِ – أنتما – أنتم – أنتن .
3 – ضمائر الغائب : هو – هي – هما – هم – هن .
هذه الضمائر تعرب : مبتدأ في محل رفع غالباً .

ثانياً : ضمائر النصب المنفصلة ـ وليس منها إلا كلمة (إيا) بكافة أشكالها (إِيَّايَ ، إِيَّانَا ، إِيَّاكِ ، إِيَّاكُما ، إِيَّاكُمْ ، إِيَّاكُنَّ ، إِيَّاهُ ، إِيَّاهَا ، إِيَّاهُمَا ، إِيَّاهُمْ ، إِيَّاهُنَّ)
هذه الضمائر تعرب : مفعولا به في محل نصب
مثال : (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) .

لاحظ أن : تاء التأنيث حرف وليست ضميرا .

 



2-أسماء الإشارة :-
كلها مبنية ماعدا (هذان – هاتان ) فهما معربان يأخذان إعراب المثنى رفعًا بالألف ونصبًا وجرًا بالياء .

 



3- الأسماء الموصولة :-
كلها مبنية ماعدا (اللذان – اللتان ) فهما معربان يأخذان إعراب المثنى رفعًا بالألف ونصبًا وجرًا بالياء.

 



4- أسماء الاستفهام :-
أدوات الاستفهام : كلها مبنية ( حروف وأسماء ).
((من - ما -ماذا - لماذا - كيف - أين - متى - هل - كم - همزة الاستفهام أما ( أيُّ ) فهى معربة
لاحظ أن : هل حرف استفهام وليست اسما

 



5- بعض الظروف :-
مثل (حيثُ – مذ - منذُ – أمسِ - الآنَ ) .

 



6- أسماء الشرط :-
مثل
( إذا – مهما – كيفما - لولا - من - ما - مهما - أنى - حيثما - أين - أينما - متى - أيان - إن ) أما ( أيُّ ) فهى معربة

 



الأسماء المعربة : أي اسم خلاف ما سبق ؛

قاعدة :
كل الأسماء في العربية معربة عدا ما سبق الإشارة إليها .


سفينة نوح قرآن كريم - من سورة هود للصف الثالث الإعدادي

alt

 

سفينة نوح
قرآن كريم
من سورة هود ( 36 – 42 )
ــــــــــــــــــــــــــ

النص :
قال الله – تعالى - :
وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلاَّ مَن قَدْ آمَنَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ *وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ *وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُواْ مِنْهُ قَالَ إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ *فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ *حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ *وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ *وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ *


 



اللغويات :

أوحي : ألهم ( والوحي والإلهام : إعلام في خفاء )
يحل : ينزل
تبتئس : تحزن
مقيم : دائم
الفلك : السفينة أو السفن ( تستعمل للمفرد وللجمع ) 
فار التنور : نبع الماء من التنور وهو الفرن وهي علامة أعطيت لنوح لقرب مهلك القوم – أو أن المراد اشتد الأمر
تخاطبني : المقصود تدعوني 
مرساها : مستقرها
ملأ : جماعة من الناس 
معزل : منأى والمراد مكان بعيد منعزل


 


الشرح :
يخبرنا المولي عز وجل بأنه قد أوحي إلي نوح - عليه السلام – فأعلمه بأنه لن يؤمن من قومه إلا من قد آمن فعلا , وأمره ألا يحزن على ما فعل الكافرون 
وأمره بأن يصنع السفينة برعايته وعنايته 
وأمره ألا يدعوه شفاعة للكافرين من أهله لأن الله مغرقهم لا محالة ( عدلا منه – سبحانه -)
فشرع نوح – عليه السلام – في صنع السفينة -
وكلما مر عليه جماعة من قومه الكافرين سخروا منه فكان يسخر منهم مثلما سخروا منه 
ويهددهم بعقاب الله و باليوم الذي يحل عليهم عذابه الدائم 
حتى إذا جاء أمر الله واشتد الأمر أمره الله أن يحمل في السفينة من كل زوج اثنين ومن آمن معه من أهله 
وأمره أن يركبوا السفينة والله هو من سيسيرها في البحر وهو من سيوقفها عندما يشاء 
فجرت جرت السفينة فوق موج مرتفع كالجبال 
ونادى نوح عليه السلام ابنه شفقة ورحمة به أن يركب معهم لكنه رفض . فنال جزاءه بالغرق مع الكافرين .
قال – تعالى – ( وحال بينهما الموج فكان من المغرقين )

 


التذوق الجمالي :
- لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلاَّ مَن قَدْ آمَنَ : أسلوب قصر مؤكد بالنفي والاستثناء
- فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ: أسلوب نهي غرضه النصح والإرشاد
- بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ : استخدام ما الموصولة يفيد الإيجاز والاختصار
- وَاصْنَعِ الْفُلْكَ : أسلوب أمر غرضه النصح
- بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا: العطف بالواو أفاد التنوع والتعدد لأشكال الرعاية والعناية الإلهية لنوح – عليه السلام -
- وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ: أسلوب نهي غرضه التحذير
- إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ : أسلوب مؤكد بإن غرضه التقرير
- وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ : الفعل المضارع يفيد الاستمرار في الصنع يتواصل و دون تعب
- مَلأٌ : نكرة للتقليل والتحقير
- إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ : أسلوب شرط غرضه التقرير
- فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ : أسلوب تهديد غرضه التخويف والتحذير
- عَذَابٌ مُّقِيمٌ : كناية عن استمرار عذاب الكافرين دون انقطاع
-أمرنا : استعمال ( نا ) المتكلمين مع أن المتكلم واحد وهو الله - تعالى - للتعظيم 
- وَفَارَ التَّنُّورُ : كناية عن اشتداد الأمر واحتدامه
- احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ : أسلوب أمر غرضه الإلزام
- مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ : العطف بالواو أفاد التنوع والشمول والعموم
- وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ : أسلوب قصر مؤكد بالنفي والاستثناء
- ارْكَبُواْ فِيهَا : أسلوب أمر غرضه الإلزام
- بِسْمِ اللَّهِ : كناية عن التبرك وحسن الاستهلال
- مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا : تضاد يبرز المعنى ويوضحه
- إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ : أسلوب مؤكد بإن واللام
- لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ : استخدام صيغ المبالغة يدل على سعة مغفرة ورحمة الله – تعالى -
- مَوْجٍ كَالْجِبَالِ : تشبيه للموج في ارتفاعه كأنه جبال ليوحي بالارتفاع والقوة
- وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ : إطناب غرضه التوضيح
- يَا بُنَيَّ : أسلوب نداء غرضه الحرص والتنبيه أو الإشفاق والرحمة 
- ارْكَب مَّعَنَا : أسلوب أمر غرضه النصح
- وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ : أسلوب نهي غرضه التحذير

 




دعاء الاستذكار :
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا


 

لحظاتٌ غيرت التاريخ قراءة للصف الثالث الإعدادي

alt

 

من موضوعات القراءة 
للصف الثالث الإعدادي


لحظاتٌ غيرت التاريخ 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


اقرأ قراءة صامتة وتأمل :


يَبْحثُ بَعْضُ النّاسِ في عصْرِنا الحَالي عَنْ وَسائِلَ لِلترفيهِ والتَّسْلِيَةِ؛ لِكَي ْيقتلوا بِها أوْقاتَهُمْ، ولا يَدْرُون أَنَّ حَياةَ الإِنْسانِ تُقاسُ بِهَذا الوَقْتِ، وأَنَّ الثّانِيةَ من عُمْرِ الوَقْتِ قد تُنْجزُ عملاً يُفيدُ البَشَريَّةَ مَدى الحَياةِ، ولَعَلَّ أميرَ الشُّعراءِ أَحْمد شوقي كانَ مِنْ طَليعةِ الشُّعراءِ الَّذينَ قاسوا عُمْرَ الإنْسانِ بالثَّواني والدَّقائقِ، في إِلْماحٍ إِلى قياسِ عُمْرِ الإنْسانِ بالثّواني والدَّقائقِ،
قال أميرُ الشُّعراء:
دَقّاتُ قــــَلْبِ المرْءِ قَائِــــــلَةٌ لَــــه : إنَّ الحَياةَ دَقائِقٌ وثَوانِــــــي.
فارْفَعْ لِنَفْسِـــكَ بَعْدَ مَوْتِكَ ذِكْرَها : فالذِّكْرُ لِلإنْســـــــانِ عُمْرٌ ثَاني
فَعُمْرُ الإنْسانِ يُقاسُ بِمَدى ما يُقَدِّمُهُ مِنْ خَيْرٍ وعِلْمٍ ينفعُ البَشَريَّة.وَقَدْ ضَرَبَ العُلَماءُ أَرْوَعَ الأَمْثِلَةِ في كَيْفِيَّةِ الإِفادَةَ مِنْ وَقْتِ الفراغ حَيْثُ التفكر والتَّأمُّلُ والمُراجعةُ والمحاسَبة ، و في الحديث 
الشريف : ( تفكر ساعة خير من عبادة أَلْفِ عامٍ (و المَعْنى أَنَّ بالتَّفكُّرِ و التَّأمُّلِ يَصِلُ الإِنسانُ إِلى دقائِقِ المَعْرِفَةِ وأخْبارِ الكَوْنِ ، وقدرة الإعجازِ الإلهي ، في الصُّنْعِ والتَّهيئة والنِّظامِ . هَذا النِّظامُ الدَّقيقُ الَّذي اسْتَرعَى انْتباهَ العالِمِ الأشْهرَ )إسحق نيوتن ( عِنْدَما سَأَلَ نَفْسَهُ سُؤالاً ، وَكَانَ فَي وَقْتِ فَراغِه ِ، و في حالَةِ تَأَمُّلٍ وتَفكُّرٍ وبَحْثٍ ، لِماذا سَقَطَتِ التُّفاحَةُ فَوْقَ رَأْسِي ؟ و لِماذا تَسْقُط عَلى الأرْضِ في شَكْلٍ عَمودِيٍّ ؟ و لماذا لا تَنْحَرِفُ ذاتَ اليَمينِ أو ذاتَ الشِّمالِ؟ ولِماذا لا تَرْتفعُ إلى أَعْلى؟ ومِنْ خِلالِ تِلك الأَسْئِلَةِ وَصَلَ إِلى نَظَريَّةِ الجاذِبِيَّةِ الأرْضِيّةِ ، الَّتي نَجَحَتْ تَطبيقاتُها في أَنْ يَتَخَطّى الإِنْسانُ بِها حاجِزَ الفَضاءِ ، مُسْتَكْشِفاً الأرْضَ و القمرَ والكواكِبَ و المجرَّاتِ التي تسبحُ في الفَضاءِ الخارِجيِّ ، وحَرَكة انتقالِ المَرْكباتِ والطّائراتِ والسُّفُنِ وغَيْرِها ، كلُّ ذلكَ جاء مِنْ تَأَمُّلٍ بَسيطٍ لكنَّه عميقٌ ، ولَحْظَةِ تَفكُّر صادِقَة ٍ، اسْتَغَلَّ فيها صاحِبُها وَقتَ فراغِهِ؛ فَأَفادَ البَشَريَّةَ، وخَلَّدَ ذِكْرَهُ في سِجِلِّ العُلَماءِ النابِهينَ.إنَّنا بَعْدَ هَذا يَجْملُ بِنا أَنْ نَسْأَلَ أنْفُسَنا دَوْماً، كَيْفَ نَسْتَغِلُّ أوْقاتِ فَراغِنا فيما يَنْفَعُ ويفيدُ، إنَّنا لابدَّ أنْ نُؤمِنَ بِحَقيقَةٍ مُؤدّاها : ) إنَّ قَليلاً مِنَ الزَّمَنِ يُخصَّصُ كلَّ يَوْمٍ لِتنفيذِ شَيْءٍ مُعَيّنٍ قَدْ يُغيِّرُ مَجْرَى الحَياةِ، ويَجْعلُها أفْضَلَ مِمَّا نظنَّ،وأرقى مِما نَتَخَيَّلُ

 


اللغويات : 

- يبحث : يطلب 
- الترفيه: رغد العيش أو التسلية والاستجمام والراحة
- الحالي: الحاضر 
- طليعة : مقدمة والجمع طلائع والمضاد مؤخرة
- وسائل : أساليب مفردها وسيلة 
- إلماح : توضيح أو إشارة ( من اللمحة : النظرة السريعة )
- يدرون : يعرفون والمضاد يجهلون
-دقائق المعرفة: الأمور الغامضة ( الخفية على كثير من الناس )
- تقاس : توزن وتقدر 
- تنحرف : تميل والمضاد تعتدل أو تستقيم
تنجز: تنهي - تتم - تحقق 
- يتخطى : يتعدى - يعبر - يتجاوز
- مدى : مدة و مقدار
- حاجز : فاصل أو مانع والجمع حواجز
دقات : خفقات مفردها دقة 
- الفضاء : ما بين السماء والأرض 
والجمع فضاءات و أفضية
- المرء: الإنسان ، الرجل 
- تسبح: تطير
-عميق: كبير , واسع المضاد سطحي – ضيق
- ارفع : أعل والمضاد اخفض
- الذكر: السيرة أو الصيت والجمع أذكار 
- استغل : انتهز واستفاد
-خلد ذكره : جعل ذكره باقياً 
- أروع : أحسن – أجمل والمضاد أقبح 
سجل: كتاب والجمع سجلات
- الفراغ: الخلو والجمع فراغات
- النابهين : الأذكياء مفردها نابه
- التفكر : التدبر و إعمال العقل - التأمل
- يجمل بنا: يستحسن منا
التأمل: التدبـر باستمرار
- المراجعة: إعادة النظر في الأمر
- لابد : لا مفر – لا محالة 
- المحاسبة : مناقشة الحساب 
- انتباه : فطنة وتيقظ والمضاد غفلة
- فاصل: حاجز والجمع فواصل
- التهيئة : الإعداد و التأهب
- يخصص: يعين
-استرعى : لفت نظر 
- أرقى: أسمى وأعلى والمضاد أدنى
- مؤداها : نتيجتها
- نتخيل : نتصور 
- سقطت : وقعت - محدد 
- معين : مخصص
- عمودي : رأسي والمضاد أفقي 

 


الشرح 
 

- عم يَبْحثُ بَعْضُ النّاسِ في عصْرِنا الحَالي ؟ ولماذا؟
يَبْحثُ بَعْضُ النّاسِ في عصْرِنا الحَالي عَنْ وَسائِلَ لِلترفيهِ والتَّسْلِيَةِ؛ لِكَيْ يقتلوا بِها أوْقاتَهُمْ .

 

- بـم تُقاسُ حَياةَ الإِنْسانِ كما فهمت من الدرس ؟
تُقاسُ حَياةَ الإِنْسانِ بِالوَقْتِ، وأَنَّ الثّانِيةَ من عُمْرِ الوَقْتِ قد تُنْجزُ عملاً يُفيدُ البَشَريَّةَ مَدى الحَياةِ .

 

- بـم قاس أميرَ الشُّعراءِ ( أَحْمد شوقي ) حَياةَ الإِنْسانِ ؟ 

قاس أحمد شوقي عُمْرَ الإنْسانِ بالثَّواني والدَّقائقِ ، في إِلْماحٍ إِلى قياسِ عُمْرِ الإنْسانِ بالثّواني والدَّقائقِ، قال أميرُ الشُّعراء: 
دَقّاتُ قلْبِ المـرْءِ قَائِــــــلَةٌ لَه : إنَّ الحَـــــياةَ دَقائِقٌ وثَوانِــي. 

فارْفَعْ لِنَفْسِـــكَ بَعْدَ مَوْتِكَ ذِكْرَها : فالذِّكْرُ لِلإنْسـانِ عُمْرٌ ثَان .

 

- قال أميرُ الشُّعراء: 
دَقّاتُ قــــَلْبِ المرْءِ قَائِـلَةٌ لَه : إنَّ الحَـياةَ دَقائِقٌ وثَوان
فارْفَعْ لِنَفْسِـكَ بَعْدَ مَوْتِكَ ذِكـرَها : فالذِّكْرُ لِلإنْسانِ عُمْرٌ ثَاني.
اشـرح البيتين بأسلوبـك ؟ 
إن العمر لحظات وكل لحظة تمر على الإنسان فهي محسوبة عليه ولن تعود مرة أخرى ، وكل دقة من دقات قلبه تقول له أن يحرص على ما تبقى من دقات قلبه وأن يفعل شيئاً يعود عليه وعلى البشرية بالخير ، فعليك أن تعمل جاهداً على تخليد ذكراك فاجعل لنفسك سيرة حسنة وخلد ذكرك بعد رحيلك بعمل ينفع البشرية فتصبح حياً حتى بعد أن تموت .


- ما رأى العلماء فى استغلال الوقت والاستفادة منه ؟ 
كيف ينتفع العلماء بأوقاتهم ؟

ضَرَبَ العُلَماءُ أَرْوَعَ الأَمْثِلَةِ فى كَيْفِيَّةِ الإِفادَةَ مِنْ وَقْتِ الفراغ حَيْثُ التفكير والتَّأمُّلُ والمُراجعةُ والمحاسَبة ، وفي الحديث الشريف : ( تفكر ساعة خير من عبادة أَلْفِ عامٍ )


- ما معنى الحديث الشريف : " تفكر ساعة خير من عبادة أَلْفِ عامٍ " ؟
لماذا حثنا النبي الكريم على التفكر ؟
المَعْنى : بالتَّفكُّرِ والتَّأمُّلِ يَصِلُ الإِنسانُ إِلى دقائِقِ المَعْرِفَةِ وأخْبارِ الكَوْنِ، وقدرة الإعجاز الإِلَهى، في الصُّنْعِ والتَّهيئةِ والنِّظامِ ، فَعُمْرُ الإنْسانِ يُقاسُ بِمَدى ما يُقَدِّمُهُ مِنْ خَيْرٍ وعِلْمٍ ينفعُ البَشَريَّة.

 


- اضرب مثالا في كَيْفِيَّةِ الإِفادَةَ مِنْ وَقْتِ الفراغ .
- كيف توصل نيوتن إلى نظرية الجاذبية الأرضية ؟
العالِمِ) إسحق نيوتن( عِنْدَما سَأَلَ نَفْسَهُ سُؤالاً، وَكَانَ فَي وَقْتِ فَراغِهِ، وفي حالَةِ تَأَمُّلٍ وتَفكُّرٍ وبَحْثٍ، لِماذا سَقَطَتِ التُّفاحَةُ فَوْقَ رَأْسِي؟ولِماذا تَسْقُط عَلى الأرْضِ في شَكْلٍ عَمودِيٍّ؟ ولماذا لا تَنْحَرِفُ ذاتَ اليَمينِ أو ذاتَ الشِّمالِ؟ ولِماذا لا تَرْتفعُ إلى أَعْلى؟

 

إسحق نيوتن :
عالم ‘إنجليزي ، فيزيائي ورياضي عاش ما بين عامي 1642 / 1727 .
- ما الذي استرعى انتباه العالم ( إسحاق نيوتن ) ؟
سقوط التفاحة فى شكل عمودي ، فلم تنحرف ذات اليمين أو ذات الشمال ، ولم ترتفع إلى أعلى .


- إلام توصّل العالِمِ إسحق نيوتن ؟ 
وكيف نجحت نظرية الجاذبية الأرضية ؟
توَصَلَ إِلى نَظَريَّةِ الجاذِبِيَّةِ الأرْضِيّةِ،الَّتي نَجَحَتْ تَطبيقاتُها في أَنْ يَتَخَطّى الإِنْسانُ بِها حاجِزَ الفَضاء مُسْتَكْشِفاً الأرْضَ والقمرَ والكواكِبَ والمجرَّاتِ التي تسبحُ في الفَضاءِ الخارِجيِّ،وحَرَكة انتقالِ المَرْكباتِ والطّائراتِ والسُّفُنِ .


- ما أهمية نَظَريَّةِ الجاذِبِيَّةِ الأرْضِيّةِ ؟
ما النتائج التي ترتبت على نَظَريَّةِ الجاذِبِيَّةِ الأرْضِيّةِ ؟
أدت تلك النظرية إلى : َاكْتشِاف الأرْضَ والقمرَ والكواكِبَ والمجرَّاتِ التي تسبحُ في الفَضاءِ الخارِجيِّ ، َاكْتشِاف حَرَكة انتقالِ المَرْكباتِ والطّائراتِ والسُّفُنِ وغَيْرِها


- كيف توصل العالِمِ إسحق نيوتن إلى ما وصل إليه ؟
عن طريق تَأَمُّلٍ بَسيطٍ لكنَّه عميقٌ، ولَحْظَةِ تَفكُّر صادِقَةٍ ، اسْتَغَلَّ فيها وَقتَ فراغِهِ ؛ فَأَفادَ البَشَريَّةَ ، وخَلَّدَ ذِكْرَهُ في سِجِلِّ العُلَماءِ النابِهينَ .


- ما واجبُنا نحْو الوقت ِ ؟
يجب أن نَسْتَغِلُّ أوْقاتِ فَراغِنا فيما يَنْفَعُ ويفيدُ، إنَّنا لابدَّ أنْ نُؤمِنَ بِحَقيقَةٍ مُؤدّاها: ( إنَّ قَليلاً مِنَ الزَّمَنِ يُخصَّصُ كلَّ يَوْمٍ لِتنفيذِ شَيْءٍ مُعَيّنٍ قَدْ يُغيِّرُ مَجْرَى الحَياةِ، ويَجْعلُها أفْضَلَ مِمَّا نظنَّ،وأرقى مِما نَتَخَيَّل )


- ما الحقيقة التي يجب أن يؤمن بها الإنسان ؟
( إنَّ قَليلاً مِنَ الزَّمَنِ يُخصَّصُ كلَّ يَوْمٍ لِتنفيذِ شَيْءٍ مُعَيّنٍ قَدْ يُغيِّرُ مَجْرَى الحَياةِ ، ويَجْعلُها أفْضَلَ مِمَّا نظنَّ،وأرقى مِما نَتَخَيَّل)


- إلام يصل الإنسان بالتفكير ؟
يصل الإنسان بالتفكير إلى :
* دقائق المعرفة و أخبار الكون .
* قدرة الإعجاز الإلهي في الصنع والتهيئة والنظام


- ما أثر تطبيقات نظرية الجاذبية الأرضية في تقدم الإنسان ؟
نجحت تطبيقاتها في أن يتخطي الإنسان بها حاجز الفضاء مستكشفــًـــــا : الأرض والقمر والكواكب و المجرات التي تسبح في الفضاء الخارجي . 
و حركة انتقال المركبات و الطائرات والسفن وغيرها

 





دعاء الاستذكار :
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا
( رب اشرح لي صدري , ويسر لي أمري )


 

خلال كريمة لحافظ إبراهيم للصف الثالث الإعدادي


alt


 


خلال كريمة 
لشاعر النيل : حافظ إبراهيم 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعريف بالشاعر :

حافظ إبراهيم : شاعر مصري حديث , ولد في مدينة ديروط بمحافظة أسيوط 1871م وتوفي سنة 1932م .
اشترك مع محمود سامي البارودي وأحمد شوقي في إحياء الشعر العربي في العصر الحديث .
لقب بشاعر النيل والشعب والوطنية ، جمع شعره في ديوان حافظ .

 




النص :
1- إني لتطربني الخلال كريمة : طرب الغريب بأوبة وتلاق
2- وتهزني ذكرى المروءة والندى : بين الشمائل هزة المشتاق
3- فإذا رزقت خلـقة محمـودة : فقد اصطفاك مقسم الأرزاق 
- فالناس هــذا حظــه مــال : وذا علم وذاك مكارم الأخلاق
5- والمال إن لم تدخره محصنا : بالعلم كان نهاية الإملاق
6- والعلـــم إن لم تكتنفــه شمائل : تعليه كان مطية الإخفاق
7- لا تحسـبن العلـم ينفع وحده : ما لـم يتــوج ربه بخـــــلاق

 




اللغويات :
- تطربني : تسعدني وتسرني والمضاد تحزنني 
- الخلال : الصفات والشمائل مفردها خلة
- كريمة : عزيزة والمضاد خبيثة أو ذليلة 
- الغريب : المسافر , المغترب عن بلاده والجمع غرباء والمضاد المقيم
- أوبة : عودة - رجوع جمعها أوب وأوبات والمضاد رحيل 
- التلاقي : لقاء الأهل والأحباب والمضاد الفراق
- تهزني : تسعدني وتؤثر في شعوري 
- المروءة : الشهامة والرجولة والمضاد النذالة – الخسة
- الندى : الكرم والجود جمعها أنداء والمضاد البخل والشح 
- خليقة : خصلة – خلق – صفة جمعها خلائق
- محمودة : حسنة والمضاد مذمومة – قبيحة 
-اصطفاك : اختارك وميزك والمضاد أهملك
- حظه : نصيبه جمعها حظوظ 
- مكارم : محاسن مفردها مكرمة
- تدخره : توفره وتحفظه والمضاد تبذره وتهدره 
- محصناً : محفوظاَ والمضاد ضائعا ومهدرا
- نهاية : غاية جمعها غايات مضادها بداية 
- الإملاق : الفقر الشديد و المضاد الغنى - اليسار
- تكتنفه : تحوطه وتصنه والمضاد تضيعه 
- تعليه : ترتقي به وتسمو به والمضاد تحطه وتحقره
- مطية : ركوبة والمراد وسيلة جمعها مطايا ومطي 
- إخفاق : فشل جمعها إخفاقات مضادها النجاح
- لا تحسبن : لا تظنن 
- يتوج : يزين أو يلبس تاجا
- ربه : صاحبه جمعها أرباب وربوب 
- خلاق : نصيب من الخير

 




شرح الأبيات :
(1) إنني أسعد بالصفات الطيبة كسعادة المسافر عند رجوعه إلى وطنه ويلتقي بأهله وأحبابه .
(2) ويسعدني الحديث عن الشهامة والكرم وأخصهما من باقي الصفات التي يسعدني سماع أخبارها كما يسعد المشتاق عندما يسمع أخبار أحبابه
(3) إذا رزقك الله خلقا كريما فقد فضلك وميزك على الناس
(4) الدنيا حظوظ فمن الناس من رزق بالمال ومنهم من رزق بالعلم وأعظمهم من رزق بمكارم الأخلاق
(5) والمال لابد أن نوفره ونستثمره بالعلم وإلا ستكون نهايته إلى الفقر 
(6) و العلم إذا لم تحفظه الأخلاق فسوف يكون وسيلة للفشل فهو سلاح ذو حدين .
(7) فلا تظن أن العلم وحده سينفعك فلابد لصاحب العلم من أن يتزين بالخلق الكريم .

 




مواطن الجمال :
- إني لتطربني الخلال كريمة : أسلوب مؤكد بإن واللام .
- كريمة : جاءت نكرة للتعظيم .
- الخلال : جمع يفيد الكثرة وعظمة الصفات .
- طرب الغريب بأوبة وتلاق : صور سعادته بالأخلاق الطيبة بسعادة المسافر الذي يعود إلى وطنه ويلتقي بأحبابه .
- وتهزني ذكرى المروءة : تدل على شدة تأثر الشاعر بالحديث عن الشجاعة والكرم .
- هزة المشتاق : شبه مشاعره وارتياحه لسماع أخبار الرجولة والكرم بارتياح المشتاق الذي يهتز ويسعد بأخبار أحبابه .
- بين الشمائل : تعبير يدل على تفضيل الشهامة والكرم على باقي الصفات .
- فإذا رزقت خليقة : تصوير جميل للخصال الطيبة كأنها رزق كثير . 
- فقد اصطفاك مقسم الأرزاق : أسلوب مؤكد بـ قد يدل على حب الله لصاحب الخلق – نتيجة لما قبلها.
- رزقت : مبني للمجهول للعلم بالفاعل .( وهو الله – تعالى - ) 
- الأرزاق : جمع يدل على الكثرة والتنوع .
- في البيت الرابع : تقسيم جميل وضح الاختلاف بين حظوظ الناس.
- هذا – ذا – ذاك : استخدام دقيق من الشاعر لأسماء الإشارة حيث استخدم هذا وذا للقريب مع العلم والمال ليوضح قرب مكانتهما
واستخدم ذاك للبعيد مع مكارم الأخلاق ليدل على علو مكانتهم.
- محصناً بالعلم : صور العلم بحصن يحفظ المال . 
- المال – الإملاق : بينهما تضاد يؤكد المعنى ويوضحه.
- تكتنفه شمائل : تصوير للعلم والأخلاق كأن العلم كنز والأخلاق سور يحوطه ويحفظه.
- تعليه – الإخفاق : تضاد يقوي المعنى و يوضح الفكرة .
- كان مطية الإخفاق : شبه العلم بدون أخلاق بالمطية التي تؤدي إلى الفشل.
لا تحسبن : أسلوب نهي غرضه النصح والإرشاد 
مؤكد بالنون فهو أجمل من لا تحسب .
- يتوج ربه بخلاق : صور الخلق بالتاج الذي يتحلى به الإنسان .
- اعتمد الشاعر على أساليب الشرط ليربط بين الحدث ونتيجته للإقناع بالفكرة 
مثل : إن لم تدخره أسلوب يشرط يحتوي على الحدث ( لم تدخره ) والنتيجة ( كان نهاية الإملاق ) . 
إن لم تكتنفه أسلوب شرط يحتوى على الحدث ( لم تكتنفه )
والنتيجة ( كان مطية الإخفاق . )





 




دعاء الاستذكار :
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا
( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري )

 

اسم الفاعل للصف الثالث الإعدادي

alt

 

من المشتقات

- 1 - اسم الفاعل

 




اسم الفاعل 

ــــــــــــــــــــــــــــــ


اسم الفاعل :
اسم مشتق يصاغ من فعله ليدل على من وقع منه الفعل أو قام به .

 




صياغته من الفعل الثلاثي :
يصاغ من الفعل الثلاثي : على وزن فاعل أي بزيادة ألف بعد الحرف الأول للفعل

أمثلة :
كتب - كاتب 
شرب - شارب 
ضرب - ضارب 
قرأ - قارئ
عمل - عامل
صدق - صادق 
شكر - شاكر 
حمد - حامد
وقف - واقف
وصل - واصل
لعب - لاعب



وإذا كان الفعل معتل الوسط ( أجوف ) قلبت ألفه همزة مكسورة
أمثلة :
صام - صائم
نام - نائم 
قام - قائم 
سال - سائل
حار - حائر
عاد - عائد
باع - بائع
زار - زائر



وإذا كان الفعل معتل الآخر ( ناقص ) قلبت الألف اللينة ياء
تثبت هذه الياء في حال التعريف وتحذف ويعوض عنها بالتنوين في حال التنكير إذا كانت مرفوعة أو مجرورة وتثبت في حال النصب 
( لكونه اسما منقوصا )
أمثلة :
رعى - ( راع ) الراعي
هدى - ( هاد ) الهادي 
سما - ( سام ) السامي 
سعى - ( ساع ) الساعي
جرى - ( جار ) الجاري
دعا - ( داع ) الداعي


 




صياغته من غير الثلاثي :
يصاغ من الفعل غير الثلاثي :على الوجه التالي :
تقلب ياء مضارعه ميما مضمومة و يكسر ما قبل الآخر
مثال :
( استخرج ) 
1- نأتي بالمضارع ( يستخرج )
2- نبدل حرف المضارعة ميما مضمومة و نكسر الحرف قبل الأخير 
( مُستخرِج )


- وإذا كان الحرف قبل الأخير في المضارع ألفا يبقى كما هو ولا يكسر
أمثلة : 
( امتاز - ممتاز )
( اختار - مختار )
( اعتاد - معتاد ) .

وهذه الصيغة تشبه صيغة ( اسم المفعول ) 
ويفرق بينهما بالسياق ( معنى الكلام ) .



تطبيقات : 
أخرج - مُخرِج 
علّم - مُعلِّم 
عاون - مُعاوِن 
وسوس - مُوسوِس
انتصر - مُنتصِر 
ابتدأ - مُبتدِئ 
انتهى – مُنتهِ - المنتهي 
ابتكر - مُبتكِر 
تعلَّم - مُتعلِّم 
استقرَّ - مُستقِرّ



 




ملاحظات :
اسم الفاعل
( 1 ) يأتي نكرة
( صابر – مدرس - مقاتل )

ويأتي معرفة 
( القادم - العامل - المستمر ) .

(2 ) يأتي مفردا ومثنى وجمعا 
( المؤمن - المؤمنان – المؤمنون )

(3 ) ويأتي مذكرا ومؤنثا 
( صامد – صامدة – دائم – دائمة ) 

(4 ) اسم الفاعل المأخوذ من الفعل المعتل الآخر
مثل ( رعى : راع )
إذا نون تحذف الياء في حالتي الرفع والجر وتبقى في حالة النصب
مثل : ( سلمت على راعٍ للرعية -
هذا راعٍ للرعية – رأيت راعيا للرعية )

فإذا لم ينون ( في حالة التعريف ) فلا تحذف الياء ( هذا الراعي محبوب )
فتثبت الياء في كل حال , ويعرب بحركات مقدرة .



 




دعاء الاستذكار :
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا 
( رب اشرح لي صدري , ويسر لي أمري )

صيغة المبالغة للصف الثالث الإعدادي

alt

 

من المشتقات

صيغة المبالغة

 للصف الثالث الإعدادي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

 


صيغ المبالغة

هي أسماء مشتقة من الأفعال
للدلالة على من يفعل الفعل بكثرة .




ولها خمسة أوزان وهي :

فعّال – مِفعال – فَعُول – فَعيْل – فَعِل
 



1 - فعّال :
كذاب – غشاش – غفار – أخاذ – علام – خدام
قال الله – تعالى – ( وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى )
وقال – صلى الله عليه وسلم – ( ليس المؤمن بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذيء )


2 - مِفعال :
مقوال – مقدام – مفضال – محجام - معطاء.
مثل : ( كن مفتاحا للخير مغلاقا للشر )
وقول الشاعر :
والله قد حياك في قرآنه : فاهنأ فأنت السيد المقدام


3- فَعُول :
صبور– شكور – غفور – حقود - غيور -غضوب .
قال الله – تعالى – ( والله غفور رحيم )
وقال ( وكان الإنسان عجولا )


4- فَعيْل : 
سميع – عليم – بصير – قدير – كريم - لئيم - شديد.
قال – تعالى ( والله سميع عليم )
وقال ( وكان الله عليما حكيما )


5 - فَعِل :
حذر– فطن – قلق – شرد – وقح – يقظ .
قال – صلى الله عليه وسلم – ( المؤمن كيس فطن )


 




ملاحظات :

( 1 ) صيغ المبالغة تشتق من الفعل الثلاثي ، ويندر أن تأتى من الفعل غير الثلاثي
مثل :
معطاء – مغوار – مقدام – مكرام - محجام – مضياع – متلاف – بشير – نذير

( 2 ) صيغة المبالغة تذكر وتؤنث :
مثل :
كريم --- كريمة
صبور ....... صبورة


 

وتثنى وتجمع :

مثل :
صدوق .... صدوقان ... صدوقون
قلق ... قلقان .. قلقون

 

وتنكر وتعرف :

مثل :
رحيم ... الرحيم 
مضحاك .... المضحاك 


 




دعاء الاستذكار :
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا
( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري )

 

استعن بالله حديث نبوي شريف للصف الثالث الإعدادي

alt

 

استعن بالله
( حديث شريف )
ـــــــــــــــــــــــــ


النص : 
( عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : 
" كنت خلف النبي (صلى الله عليه وسلم) يوماً فقال: 
" يا غلام إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله , و اعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام و جفت الصحف " ) 


ابن عباس : هو سيدنا عبد الله بن العباس بن عبد المطلب , 
وهو ابن عم الرسول - صلى الله عليه وسلم – 


رواه الترمذي 
 



اللغويات : 
- الأمة : المراد الناس أجمعهم جمعها الأمم
- غلام : صبي جمعها غلمان و غلمة 
- اجتمعت : المراد اتفقت والمضاد اختلفت
- احفظ الله : أي احفظ حقوق الله والمضاد ضيع 
- كتبه: قدره 
- يحفظك : يصونك و يرعاك 
- جفت الصحف : المراد انتهى الأمر
- تجاهك : معك 
- سألت : المراد طلبت المساعدة والمضاد أجبت 
- استعنت : طلبت العون 
- الصحف : ما يكتب فيه مفردها صحيفة

 



الشرح : 
عبد الله ابن عباس – رضي الله عنه – ابن عم النبي الكريم – صلى الله عليه وسلم - وهو يلقب بترجمان القرآن . 

تلقى ابن عباس هذا الدرس بينما كان يركب خلف النبي - صلى الله عليه وسلم على دابته . 
و هذا يدل على استغلال الرسول كل موقف للتربية و التوجيه . 

فنصح الرسول - عليه الصلاة والسلام - لابن عباس 
بالنصائح الآتية : 
1- حفظ حقوق الله . 
2 - طلب المساعدة والعون من الله وحده . 

لتعود عليه الثمرة : 
وهي أن الله يحفظه ويرعاه ويسهل له كل أموره . 

وحفظ الله - تعالى - يكون عن طريق : 
( أداء فرائضه - تنفيذ أوامره - ترك نواهيه). 


فيحفظنا الله بأن :
(يخرجنا من كل ضيق - يسهل لنا الأمور- يقوينا على الصعاب) . 

ثم بين له أنه يتوجب عليه أن يعلم 
أن النافع والضار هو الله – عز وجل – لا الناس 
فلا يعترض على حكم الله لأن كل شيء مقدر ومكتوب 

 



مظاهر الجمال : 
- يا غلام: أسلوب نداء غرضه التنبيه .
- إني أعلمك : أسلوب مؤكد بـ (إن) 
- كلمات : نكرة للتعظيم – جمع يفيد كثرة مظاهر الخير. 
- احفظ الله : أسلوب أمر الغرض منه النصح و الإرشاد , وعلاقتها بما قبلها تفصيل بعد إجمال .
- يحفظك - تجده تجاهك : نتيجة لما قبلها.
- إذا سألت فاسأل الله : إذا أداة شرط والفاء تفيد السرعة
وحذف المفعول به للفعل سألت يفيد الشمول و العموم 
- اعلم : أسلوب أمر غرضه لفت الانتباه لما سيلقى بعده لأهميته في سلوك الإنسان .
- لم ينفعوك إلا بشيء : أسلوب مؤكد بالنفي ( لم) والاستثناء (إلا) 
فهو أسلوب قصر للتخصيص والتوكيد . 
- قد كتبه الله لك : أسلوب مؤكد بـ ( قد ) 
- قد كتبه الله لك – قد كتبه الله عليك : جملتان بينهما مقابلة تبرز المعنى وتوضحه.
- (ينفعوك - يضروك) (لك - عليك ) : تضاد يبرز المعنى .
- رفعت الأقلام وجفت الصحف : كناية عن نفاذ أمر الله – تعالى – وهو تعبير يدل على ضرورة التسليم بالقضاء والقدر لأن في ذلك راحة للنفس .


 



دعاء الاستذكار : 
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا 
( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري ) 

 

سمكة تنصح أبناءها شعر إبراهيم العزب للصف الثالث الإعدادي

alt

 

سمكة تنصح أبناءها
شعر : إبراهيم العزب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

التعريف بالشاعر :
إبراهيم العزب , شاعر مصري معاصر , تخصص في مجال أدب الطفل , صدر له أكثر من ديوان 

 



النص :
1 - نصائح الآباء للأبناء : مثل دواء مـبرئ للــداء
2- قد أخذت سمكة كبيرة : تنصح أولادا لها صغيرة
3- قالت بناتي كن وسط النهر : واسبحن , لا تجئن نحو البر
4 - وكان هذا القول في الشتاء : والماء يهمي من فم السماء
5 - وعم هذا الماء كل الأرض : منتشرا في طولها والعرض
6 -وعند ذاك فارق النهر السمك : وعام فيما حـوله من البرك
7 - حتـى إذا مــا قلــت الميــاه : ورجع النـهر إلى مـجراه
8 - لم تستطع أن ترجع الأسماك : وعــم فيها الـويل والهلاك
9 - وهالك من سار في هواه : مخالفا في سيره أباه

 




اللغويات :
نصائح : توجيهات وإرشادات مفردها نصيحة 
دواء: علاج جمعها أدوية
مبرئ : شاف مضادها مهلك
الـداء: المرض جمعها أدواء
النهر: مجرى الماء العذب جمعها أنهار
اسبحن :عمن
تجئن : تأتين 
البر: الشاطئ - اليابسة جمعها البرور
القول : الكلام - الحديث والحوار مضادها الصمت
يهمي : ينزل بغزارة وشدة مضادها يتوقف 
عم : انتشر مضادها انحسر
فارق : ترك - غادر مضادها مكث وبقي
عام : سبح
برك : جمع بركة وهي مكان تجمع الماء
رجع :عاد
مجراه : مساره - مكان جريانه 
الويل : العذاب الشديد مضادها النعيم
الهلاك : الموت والفناء مضادها الحياة
هواه : ما تهواه النفس وتميل إليه جمعها أهواء
مخالفا : المراد عاصيا مضادها موافقا

 



الشرح :
1- نصائح الآباء تفيد الأبناء كثيرا , وهي كالعلاج الشافي من الأمراض 
ويتوجب على الأبناء طاعة أوامر الآباء ما لم يكن فيها أمر بمعصية.
2- يحكى أن سمكة كبيرة نصحت أبناءها الصغار .
3- أمرت السمكة بناتها بأن يسرن وسط النهر ولا يقتربن من الشاطئ .
4- كانت هذه النصيحة في فصل الشتاء حيث يسقط المطر الشديد الغزير
5- انتشر الماء في كل أنحاء الأرض من غزارة هذه الأمطار .
6- عند ذلك عام السمك الصغير ناسيا نصيحة السمكة الأم وغادر مجرى النهر وتفرق في البرك الصغيرة.
7- وعندما توقف المطر وعاد النهر إلى مجراه , انفصل ماء النهر عن البرك التي كانت على البر 
8- فلم تقدر الأسماك على العودة إلى النهر , فإما أن تموت في البرك الضحلة أو أن يتم صيدها بسهولة .
9- و يختم الشاعر الأبيات بحكمة و نصيحة :
وهي ( أن من يسير على هواه مخالفا نصائح والديه -ما دامت في إطار طاعة الله - فسوف يهلك.) 

 


مظاهر الجمال : 
- نصائح الآباء للأبناء مثل دواء مـبرئ : صور نصائح الآباء للأبناء بالدواء الشافي
, وفيه تصوير لما يعتري الأبناء من سوء أخلاق أو مشكلات بالمرض الذي يتطلب الدواء .
- الآباء – الأبناء : كلمتان بينهما تضاد
- دواء – الداء : كلمتان بينهما تضاد
- قد أخذت سـمكة كبيرة تنصح أولادا لها : أسلوب مؤكد بقد 
وفيه تصوير للسمكة الكبيرة بأم تنصح وللسمك الصغير بأولاد صغار ينصحون 
- أولادا لها صغيرة : أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور 
( لها ) 
- أولادا : جاءت نكرة للعموم والشمول , وجمعا للكثرة 
- كبيرة - صغيرة : بينهما تضاد يبرز المعني ويوضحه 
- بناتي : أسلوب نداء محذوف الأداة لإظهار القرب 
سواء قرب المكان أو القرب المعنوي من حيث المكانة في القلب
وغرضه الحث وشد الانتباه .
والأصل ( يا بناتي )
- كن وسط النهر واسبحن: أسلوب أمر غرضه النصح والإرشاد .
- لا تجئن نحو البر: أسلوب نهي غرضه التحذير .
- والماء يهمى من فم الســماء: أسلوب يوحي بشدة المطر وغزارته ,
وفيه تصوير للسماء بإنسان له فم.
- يهمي من فم السماء : صور السماء بإنسان له فم يتساقط منه الماء .
- وعم هذا الماء كل الأرض : كل لفظ يفيد الشمول والعموم , 
وهو أسلوب يدل على شدة انهمار الماء وكثرته .
- منتشرا : جاءت نكرة لتعظيم كمية المطر ,
وفيها إيحاء بقوة الماء وشدته.
- السماء والأرض : بينهما تضاد
- طولها والعرض : بينهما تضاد يبرز المعني ويوضحه 
- فارق النهر السمك : أسلوب قصر وتخصيص بتقديم المفعول به
( النهر ) على الفاعل ( السمك ).
- برك : جاءت جمعا و نكرة لإفادة العموم والشمول والكثرة .
- إذا : تفيد الفجأة .
- رجع النهر: صور النهر بإنسان يرجع إلى مكانه.
- لم تستطع أن ترجع الأسماك : أسلوب نفي , يؤكد عجز الأسماك الصغار على العودة.
- عم فيها الويل والهلاك : أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور ( فيها ) على الفاعل ( الويل ) 
- الويل والهلاك : العطف والجمع بين الويل والهلاك : يدل على شدة سوء العاقبة للأسماك العاصية لأمر أمها 
- هالك من سار في هواه : أسلوب ترهيب وتحذير غرضه التنفير من اتباع الهوى و معصية الوالدين .
- من سار : استخدام الاسم الموصول أفاد العموم والشمول .
- سار في هواه : صور الهوى بطريق يسير فيه الضال 
- مخالفا في سيره أباه : أسلوب قصر وتخصيص بتقديم شبه الجملة ( في سيره ) على المفعول به ( أباه ) 


 



دعاء الاستذكار :
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا
( رب اشرح لي صدري , ويسر لي أمري )

 

نداء للشباب شعر إبراهيم ناجي للصف الثالث الإعدادي

alt

 

نداء للشباب
شعر الدكتور إبراهيم ناجي 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


النعريف بالشاعر :
الشاعر الطبيب إبراهيم ناجي
ولد بالقاهرة سنة 1898م ‘ وتخرج في كلية الطب سنة 1923م ‘
وظهر حبه للشعر وهو في الحادية عشرة من عمره ‘
وانضم إلى جماعة " أبوللو " ثم أصبح وكيلاً لها 
وتوفي سنة1953م

ومن دواوينه : 
وراء الغمام 
قصيدة الأطلال
ليالي القاهرة 


 




مناسبة النص :
يتحدث الشاعر إلى أبناء مصر ليشجعهم على بذل الجهد والعمر ؛ لتكون مصر قادرة على مواجهة الصعوبات ؛ لتعيش عزيزة كريمة بفضل سواعد أبنائها وفكر علمائها 
 



الفكرة الأولى :
العمل لرفعة مصر والتضحية من أجلها


النص : 
أجل إنّ ذا يوم لمن يفتدى مصرا : 
فمصر هي المحراب والجنة الكبر

حلفنا نُولّي وجهنا شطر حبها : 
ونُنفد فيه الصبر والجُهد والعُمـــرا

نبثُ بها روحَ الحياة قويــــــــةً :
ونقتلُ فيها الضنكَ والذلَ والفقـــرا

نُحطّم أغلالاً ونمحو حـــــوائلاً :
ونخلق فيها الفكرَ والعملَ الحُــــرا


اللغويات
أجل : حرف جواب بمعنى نعم
ذا : اسم إشارة بمعنى هذا جمعها : هؤلاء
يفتدي : يضحي
المحراب : مقام الإمام في المسجد 
أو مكان الصلاة عموما جمعها محاريب
الكبرى : الواسعة جمعها الكبريات أو الكُبُر 
والمذكر الأكبر
الجنة : الروضة – الحديقة - البستان 
جمعها : جنات وجنان
حلفنا : أقسمنا
شطر: تجاه – نحو – جهة – ناحية 
نولي وجهنا : نوجه – نتجه – نضع نصب أعيننا
ننفد : نفني وننهي
الصبر : الاحتمال – التحمل
الجُهد : أقصى الطاقة
نبث : ننشر
الضنك : الضيق – الفقر – ضيق الرزق
ومضادها الرخاء
الذل : الهوان والمضاد العز
نحطم : نكسر
أغلالاً : قيودا مفردها غل ( بضم الغين )
نمحو : نزيل والمضاد نثبت
حوائل : حواجز – موانع مفردها حائل
نخلق : نؤلف – نبدع ونبتكر
الفكر : إعمال العقل للوصول للحقيقة 
والمراد العلم 
الحر : المنطلق والمضاد العبد أو المقيد 
والجمع الأحرار


الشرح :
1- نعم إنّ هذا يوم لمَنْ يُريد أنْ يُقدّم لمصر الفداء والتضحية بروحه وعمله ‘ فهي محرابنا المقدس وقبلتنا التي نتّجه إليها ‘
وهي جنتنا الجميلة الكبرى التي تؤوينا وتفيض علينا بخيراتها .
2- لقد أقسمنا – نحن المصريين - أنْ يكون حبها قائدنا الذي نتجه إليه ‘ ومن أجله نبذل الجُهد والصبر ونُفني العمر كله لرفعة مصر .
3- بعملنا نبعث روح الحياة قوية في مصر ‘ 
ونتخلص من ضيق المعيشة والذل والفقر .
4- وسوف نُحطم القيود ‘ ونمحو العقبات التي تعوق التقدم ‘ ونُجدد في الأفكار والأعمال لتحقيق التقدم والرقي .


المناقشة :
س1-ما العاطفة المسيطرة على الشاعر في الأبيات ؟
تسيطر على الشاعر عاطفة الإعجاب بالوطن والاعتزاز بقدرة شبابه على تحقيق النهضة الشاملة
س2- بم صوّر الشاعر مصر في البيت الأول ؟
وعلام أقسم في البيت الثاني ؟
صورها بالمحراب المقدس وهو دليل على مكانتها الدينية ‘ كما صورها بالجنة وهو دليل على جمالها وكثرة خيراتها .
وأقسم على أنْ يكون حبها قائدنا إلى العمل والتضحية من أجلها .
س3- للشعب ثلاثة أعداء يعوقون زحفه نحو التقدم . حدد هؤلاء الأعداء.
أعداء الشعب : الضنك والذل والفقر . 
س4- الشاعر متأثر بالقرآن الكريم . استدل على ذلك من الأبيات.
- اقتباس الآية الكريمة ( فول وجهك شطر المسجد الحرام )
س5- ما علاقة الشطر الثاني بالأول في البيت الأول.؟
تعليل لما قبله
س6- الجانب العملي لا يقل أهمية عن الجانب النظري . من أين تفهم ذلك ؟
من قول الشاعر ( ونخلق فيها الفكر والعمل الحرا )


من مواطن الجمال :
" أجل " :
حرف جواب عن سؤال تخيله الشاعر :
( أهذا هو يوم التضحية من أجل مصر؟)
" إنّ ذا يوم " :
أسلوب مؤكد بإن
وجاءت يوم نكرة للتعظيم
" فمصر هي المحراب والجنة الكبرى ":
شبه مصر بالمحراب المقدس ليدل على سمو مكانتها 
وفيها تعليل لما قبلها
" و الجنة الكبرى":
شبه مصر بالجنة وتوحي بكثرة خيرات مصر وجمالها 
- تكرار لفظ مصر : يؤكد شدة حبه لمصر 
" حلفنا " :
القسم يدل على الإصرار والعزم 
" نُولّى وجهنا شطر حبها " :
شبه الحب بشيء مادي نتجه إليه 
والعبارة مقتبسة من قوله تعالى " فول وجهك شطر المسجد الحرام "
" نُنفد فيه الصبر والجُهد والعُمرا " :
تعبير يدل على الإخلاص في العمل والتضحية من أجل مصر 
" نبثُ بها روحَ الحياة قويةً " :
صور العمل المفيد بالروح و هو تعبير يوحي بأهمية العمل وأثره في تقدم مصر 
" نقتلُ فيها الضنكَ والذلَ والفقرا " :
صور الضنك والذل والفقر بكائنات حية تُقتل نتيجة العمل 
" نُحطّم أغلالاً " :
صوّر أسباب التخلف بالأغلال والقيود 
" نمحو حوائلاً " :
صور العقبات بشيء مادي يُحطم
" نخلق فيها الفكرَ والعملَ الحُرا " :
1- صور الفكر والعمل بشيء مادي يُخلق
2-الفكر والعمل : تضاد يبرز المعنى ويوضحه ويفيد العموم والشمول 
3- عطف العمل على الفكر ليجمع بين النظرية والتطبيق العملي لها 


 



الفكرة الثانية :
تحية للشباب في كل مجالات العمل


النص :
سلاماً شباب النيل في كل موقف :
على الدهر يجني المجد أو يجلب الفخرا

تعالوا فقد حانتْ أمور عظيمـة :
فلا كان منا غافل يصم العصـــــرا

تعالوا نقل للصعب أهلاً فإنــنا:
شباب ألفنا الصعب والمطلب الوعرا



اللغويات :
سلاما : تحية
موقف : في كل حال - مجال للعمل جمعها مواقف
على الدهر : على مدى الزمن ( دائماً ) 
والدهر : الزمان والجمع دهور
يجني : يحصد والمراد يحقق 
المجد : الشرف والرفعة مضادها الخزي
والجمع أمجاد
يجلب : يكسب – يحقق - يأتي بـ 
والمضاد يفقد ويضيع
الفخر : التباهي والاعتزاز 
تعالوا : أقبلوا
حانتْ : جاءت - قرب وقتها والمضاد بَعُد ومضى
أمور عظيمة : قضايا ومشكلات 
وعظيمة جمعها عظائم
غافل: مهمل وكسول والمضاد يقظ – نشيط ومتحمس
يصم : يعيب والمضاد يمدح والفعل الماضي وصم
العصر : الزمن والعهد جمعها العصور
أهلاً : مرحباً ( كلمتان تقالان للاستقبال )
ألفنا الصعب : اعتدنا - تعودنا عليه
المطلب : الغاية و الهدف جمعها مطالب
الوعر : الصعب والجمع أوعار ‘ أوعر‘ وعر 
والمضاد السهل ‘ اللين


الشرح :
5- أُوجه إليكم تحية عظيمة يا شباب النيل؛ لمواقفكم الخالدة دائماً ‘التي بها تصلون إلى المجد ‘ وتستحقون الفخر
6- أقبلوا ؛ فقد دقتْ ساعات العمل ‘ وجاء وقت الجد لمواجهة قضايا الوطن الاقتصادية ‘ والاجتماعية وحلّ المشكلات الخطيرة ‘ فليس بيننا مهمل ولا غافل يكون وصمة عار في عصر النهضة والتقدم

7 - فهيَّا بنا نتحدى الصعاب ؛ لأننا تعوّدنا على مواجهتها وقهرها للوصول إلى أهدافنا البعيدة الشاقة بعزائم الشباب القوية


المناقشة :
س1- ما واجب الشباب تجاه مُستقبل وطنهم ؟
س2- وضّح المراد بالأعمال العظيمة وكيف نُحققها ؟
س3- فى الأبيات نداء يوجهه الشاعر
وضحه وبيّن قيمته 


من مواطن الجمال:
" سلاماً " :
نكرة للتعظيم ‘
وفيها إيجاز بحذف الفعل " أُسلم " 
" شباب النيل " :
نداء للتعظيم وحذف أداة النداء لقرب الشباب من قلب الشاعر
إضافة شباب إلى النيل يدل على فضل النيل وأثره في الشباب
" موقف " :
نكرة للـعموم والشمول – أو التعظيم
" يجني المجد " :
صور المجد بثمار تجنى
وهو تعبير يدل على فضْل الشباب في تحقيق أهداف الأمة 
" أو يجلب الفخرا " :
صور الفخر بشيء مادي يُجلَب 
ملاحظة :
يعاب على الشاعر استخدامه لحرف العطف " أو " والأفضل استخدام " الواو "
لأن أو تفيد التخيير والواو تفيد الجمع بين المعطوفين فلو استخدم الواو لجمع للشباب بين المجد والفخر
" تعالوا " :
أسلوب أمر للحث والنصح 
وتكرارها للتوكيد
" فقد حانتْ أمور عظيمة ": 
أسلوب مؤكد بـ" قد " وهو تعليل لما قبله 
والوصف ( عظيمة ) يدل على خطورة هذه الأمور 
" فلا كان منا غافل " :
أسلوب نفي لأي غفلة 
أو دعاء بألا يكون منا غافل 
" يصم العصرا " :
صور العصر بإنسان يعاب ويذم 
" نقل للصّعْب أهلاً ":
صوّر الصعب بإنسان يستقبل وهو تعبير يوحي بقدرة الشباب على مواجهة أصعب الظروف
" فإننا شباب ألفنا الصعب " :
أسلوب مؤكد بإن
وهو – أيضا - تعليل لما قبله
ويوحي بقدرة الشباب على اقتحام المخاطر
" المطلب الوعرا " :
تعبير يدل على قوة عزيمة الشباب 


 



الفكرة الثالثة :
أسباب النصر


النص :
شباب إذا نامت عيون فإننــا :
بكرنا بكور الطير نستقبل الفجرا

شباب نزلنا حومة المجد كلنا :
ومن يغتدي للنصر ينتزع النصرا


اللغويات :
شباب : خبر لمبتدأ محذوف تقديره " نحن "
بكرنا : نهضنا مبكرين والمراد بادرنا مسرعين والمضاد تأخرنا- أمسينا
حومة : ساحة أوميدان والجمع حومات
يغتدي : يُبكر والمضاد يَرُوح - يتأخر
ينتزع النصر : يحصل عليه ويفوز به والمضاد يفقد


الشرح : -
8- نحن – شباب النيل – الذين عُرفنا بالمبادرة إلى الأمجاد والسعي إليها مبكرين‘ بينما غيرنا يستغرق في النوم العميق فنحن حريصون على مصالح أمتنا ‘ نُسابق الطير لنستقبل فجر نهضتنا .
9- نحن شباب نزلنا جميعاً إلى ساحة المجد ؛ لتحقيق الأهداف بقوة الاقتحام فالذي يُبكر ويقتحم الميدان مستعداً هو الذي ينتزع النصر ويحيا حراً كريماً .


المناقشة :
س1- ما الدروس التي خرجت بها من هذا النص ؟-
س2- لماذا اعتمد الشاعر على الشباب فى تحقيق أهداف المستقبل وما الصفات التي تحقق لهم أهدافهم ؟


من مواطن الجمال :
" شباب " :
نكرة للتعظيم وتكرارها يدل على إيمان الشاعر بأهمية دور الشباب في نهضة الأمة
وفيه إيجاز بالحذف 
حيث حذف المبتدأ وتقديره ( نحن شباب )
"إذا نامت عيون ":
تعبير يدل على الكسل والإهمال 
تعبير يؤكد غفلة الآخرين 
" فإننا بكرنا بكور الطير ":
تعبير مؤكد بإن 
وصور الشباب في نشاطهم بالطير المبكر لاستقبال الفجر وطلب الرزق 
والفاء تدل على السرعة 
" نستقبل الفجرا " :
صور الفجر بحبيب أو غائب يستقبل
وفيه تصوير آخر إذ عبر عن نهضة مصر بالفجر 

( نامتْ - بكرنا ) :
بينهما تضاد
" نزلنا حومة المجد كلنا ":
شبه المجد بساحة أو ميدان للتسابق والتنافس.
كلنا تفيد التأكيد 
" ومن يغتدي للنصر ينتزع النصرا " :
تعليل لما قبله
و صوّر النصر بشيء مادي ينتزع أو بنبات يُقتلع من جذوره 

وهو تعبير يوحي بقوة الشباب وقدرتهم على إحراز التقدم .


 



تدريبات:

س1-
أجل إنّ ذا يوم لمن يفتدي مصرا : 

فمصر هي المحراب والجنة الكبرى
حلفنا نُولّي وجهنا شطر حبها : 

ونُنفد فيه الصبر والجُهد والعُمرا
نبثُ بها روحَ الحياة قويةً : 

ونقتلُ فيها الضنكَ والذلَ والفقرا
نُحطّم أغلالاً ونمحو حوائلا 

ونخلق فيها الفكرَ والعملَ الحُرا

أ- اختر الصواب مما بين القوستين :
1 - مرادف "أجل " : 
( نعم – كلا - لا )
2- جمع " المحراب " :
( المحاريب – الحر ائب- الحراب ) 
3 - مضاد " الصبر ": 
( الجزع – التدهور – الاندفاع ) 
ب- ما المعوقات التي تقف في طريق التقدم كما فهمت من الأبيات ؟ 
جـ- ما الجمال في قوله :
( نقتل فيها الضنك والذل و الفقرا ؟ )

ــــــــــــــــــــــــــــــ


س2-

سلاماً شباب النيل في كل موقف : 

على الدهر يجني المجد أو يجلب الفخرا
تعالوا فقد حانتْ أمور عظيمة : 

فلا كان منا غافل يصم العصرا
تعالوا نقل للصعب أهلاً فإننا : 

شباب ألفنا الصعب والمطلب الوعرا

أ- اختر الصواب مما بين القوستين :
1- جمع " موقف " 
( مواقف – أوقاف – وقفات )
2- يجني المجد " المراد به 
( يحصده - حققه – يقطفه )
3- المراد بالموقف
( الوقوف – الثبات – مجال العمل )
4- مضاد غافل
( يقظ – نائم – مستعد ) 

5- مرادف يصم 
( يعبر – يعيب – يختم )
ماذا طلب الشاعر إلى الشباب في هذه الأبيات ؟ 

ث- ما الجمال في قول الشاعر: 
( نقل للصعب أهلاً ) ؟
أي التعبيرين – في نظرك -أجمل؟ ولماذا ؟ 
( يجنى المجد – يحقق المجد ) 
ج-ما قيمة إضافة النيل إلى شباب في قوله " شباب النيل "؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

س3-

شباب إذا نامت عيون فإننا : 

بكرنا بكور الطير نستقبل الفجرا
شباب نزلنا حومة المجد كلنا : 

ومن يغتدي للنصر ينتزع النصرا

اختر الصواب مما بين القوسين :
1- مرادف " بكرنا " 
( أصبحنا – أمسينا – كبرنا )
2 مضاد " ينتزع 
( يعطي – يأخذ – يؤجل )
- بم وصف الشاعر الشباب في البيتين السابقين؟ 
- وضح الجمال في ( نستقبل الفجرا - نزلنا حومة المجد ) 

وما قيمة كلمة " كلنا " ؟ 







لا تنس دعاء الاستذكار :
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا
( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري )