المصدر الميمي للصف الثاني الثانوي

alt

 

 

·      المصدر الميمي.

للصف الثاني الثانوي

 

تعريفه :

اسم مبدوء بميم زائدة ويؤدي معنى المصدر الأصلي . نحو :

-  شربت الماء مشرباً

 - خرجت من المدرسة مخرجاً

 - وعدت الصديق موعداً

-  وثب اللاعب موثباً

 

 * صوغ المصدر الميمي :

 1 – يصاغ من الثلاثي الصحيح والأجوف والمعتل الآخر على وزن (مَفْعَل) .

نحو :

-        سعى الطالب مسعى حميداً

-        و خرج مع زملائه مخرجاً

-         وقف المدرس موقف الأب

-         وصل اللاعب إلى القمة موصلاً سريعاً .

 

2 –   يصاغ من الفعل غير الثلاثي على وزن اسم المفعول .

مثل : -

 أحسن المهندس مستخرج البترول

 

ملاحظة :

قد تلحق آخر المصدر الميمي تاء في آخر المصدر

مثل :

 محبة ، مضرة ، مفسدة ، منفعة ، مهلكة ، مهانة ، ميسرة ، موعظة .

 

* الفرق بين اسم الزمان والمكان واسم المفعول والمصدر الميمي :-

1- البارحة مسعى التلاميذ إلى مدارسهم .

 " مسعى " اسم زمان .

 2 - الصفا والمروة مسعى الحجاج .

 " مسعى " اسم مكان .

 3 - تسعى مصر مسعى حثيثًا إلى الديمقراطية

 " مسعى" مصدر ميمي .

 4 - الرزق الحلال مسعي إليه بجد واجتهاد .

" مسعي " اسم مفعول.

5     - العصر الحديث مستخرج البترول .

"مستخرج" اسم زمان .

6     -  الأرض مستخرج البترول . "

 مستخرج " اسم مكان .

 7- استخرجت المطلوب من الفقرة مستخرجًا صحيحًا "مستخرجًا " مصدر ميمي .

 8 - البترول مستخرج من باطن الأرض .

 " مستخرج " اسم مفعول

 

. لاحظ ما يلي :-

-   المصدر الميمي يمكن حذفه ويحل محله المصدر الأصلي ولا يتغير المعنى .

نحو :

-   " سلك محمد مسلكًا طيبًا .( مسلكًا) مصدر ميمي .

-    " سلك محمد سلوكًا طيبًا . (سلوكًا ) مصدر أصلي . _______________________


المصدر الصناعي للصف الثاني الثانوي

alt

 

-      المصدر الصناعي.

للصف الثاني الثانوي

 

-   تعريفه :

اسم تلحقه ياء مشددة تليها تاء تأنيث مربوطة لتدل على الصفة الصناعية على معنى المصدر .

 

أمثلة :

 - يتصف الإنسان بالخيرية .

" الخيرية " مصدر صناعي .

-        الديمقراطية أمل الشعوب .

" الديمقراطية " مصدر صناعي .

-        الحرية مطلب ضروري للإنسان .

" الحرية  " .مصدر صناعي .

-        الشعور بالمسئولية واجب .

 " المسئولية " مصدر صناعي .

-        الوطنية أغلى معاني الإنسانية .

"الوطنية- الإنسانية " مصدر صناعي .

-        يحارب الدين الإسلامي العبودية .

" العبودية " مصدر صناعي .

-        حذر الإسلام  من الاتكالية .

"الاتكالية " مصدر صناعي .

-        اشترك الشباب بفاعلية في الثورة المصرية .

" فاعلية " مصدر صناعي .

-        الانتقائية سلوك مرفوض .

"الانتقائية " مصدر صناعي .

-        الانعزالية سلوك الانهزاميين .

" الانعزالية " مصدر صناعي .

 

 * يفرق بين المصدر الصناعي والاسم المنسوب بـ :

 1 – من سياق الكلام .

 2 – المصدر الصناعي لا يوصف به أما المنسوب فيوصف به ولا يعرب إلا صفة فإذا لم يكن صفة لما قبله فهو مصدر صناعي . - الدول

الرأسمالية نظامها فاشل .

" الرأسمالية " اسم منسوب.

-        الدول الديمقراطية عظيمة .

" الديمقراطية " اسم منسوب.

-        القوانين العرفية معترف بها .

" العرفية " اسم منسوب.

-        الاتجاهات الوطنية واضحة في شعر شوقي .

 "الوطنية" اسم منسوب.

 

-        الرأسمالية نظام فاشل .

" الرأسمالية " مصدر صناعي

-        الديمقراطية نظام لا يعرفه كثير من العرب .

" الديمقراطية " مصدر صناعي.

-        الوطنية سلوك نبيل .

" الوطنية " مصدر صناعي

 

 

من فوائد الذكر

من فوائد الذكر 


أورد ابن القيم فوائد كثيرة للذكر منها : ــ


1 ــ أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره
2 ــ أنه يرضي الرحمن ــ عز وجل ــ
3 ــ أنه يزيل الهمً والغم من القلب
4 ــ أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط
5 ــ أنه يقوي القلب والبدن
6 ــ أنه ينور الوجه والقلب
7 ــ أنه يجلب الرزق
8 ــ أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة
9 ــ أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام وقطب رحيالدين ومدار
السعادة والنجاة
10 ــ أنه يورث المراقبة ختى يدخله في باب الإحسان
11ــ أنه يورثه الإنابة وهي الرجوع إلى الله عز وجل
12 ــ أنه يورثه القرب منه فعلى قدر ذكره لله عز وجل يكون قربه منه
وعلى قدر غفلته يكون بعده منه
13 ــ أنه يفتح له باباً عظيما من أبواب المعرفة وكلما أكثر من الذكر
ازداد من المعرفة
14 ــ أنه يورثه الهيبة لربه عز وجل وإجلاله لشدة استيلائه على
قلبه وحضوره مع الله تعالى بخلاف الغافل فإن حجاب الهيبة رقيق
في قلبه
15 ــ أنه يورثه ذكر الله تعالى له

كما قال تعالى ( فاذكروني أذكركم ) 

 البقرة 152 


 ولو لم يكن في الذكر إلا هذه وحدها لكفى بها فضلاً

وشرفاً

 

* من كتاب (الوابل الصيب )

 للإمام ابن القيم
( بتصرف )

 

 

وصف العرب للمرأة

من روائع اللغة العربية

وصف العرب للمرأة

............................................
-كل كريمة من النساء هي عقيلة .
- كل امرأة طروقة بعلها أي أنثاه .
-كل ما حليت به النساء فهو حليً .
- لا يقال للمرأة عاتقٌ إلا ما دامت في أبويها .
-العبهرة : المرأة الضخمة .
ربحلة  : إذا كانت ضخمة وهي على اعتدال .
- سبحلة : إذا زاد ضخمها ولم يقبح .
مُفاضة وضِناك : إذا دخل ضخمها في حد ما يكره . 
شَطبةٌ وعُطبول : إذا كانت طويلة بحسن .
-عيطل إذا كانت طويلة في حسن منظر وسِمَن 
- فإذا أفرط ضخمها فهي عِفضاج .
- امرأة صِهصَلق إذا كانت شديدة الصوت .
- امرأة نثور إذا كانت كثيرة الأولاد .
- امرأة نزور إذا كانت قليلة الولد .
- وامرأة مهزاقٌ إذا كانت كثيرة الضحك .
- امرأة قتين  : قليلة الأكل .
الغيلم والغانية : المرأة الحسناء 
( خدعوها بقولهم حسناء : والغواني يغرُهن الثناء ) شوقي
- الخفر شدة الحياء ويقال امرأة خفِرَة .
.......................
محاسنها :
...................
الصباحة في الوجه ,
الوضاءة في البشرة ,
الجمال في الأنف
الحلاوة في العينين ,
الملاحة في الفم ,
الظرف في اللسان,
الرشاقة في القد ,
اللباقة في الشمائل ,
كمال الحسن في الشعر
.....................................
 - ويقال امرأة سوءاء إذا كانت قبيحة .
- امرأة رعبوبة : إذا كانت ذات بشرة بيضاء . 
( و الهجانة أحسن البياض ) .
- إذا كانت المرأة ضخمة يقال لها سمينة
ثم رضاضة ثم خَدلَجةٌ ثم عَركَركة وكذلك امرأة مُتَرَبِلة 
- امرأة عطولٌ ليس عليها حلي .
الفَرع شعر رأس المرأة . الغديرة شعر ذوائبها
 ( شعر مؤخرة الرأس ) الدَبَب شعر وجهها .
. ........................................
 سن المرأة وعمرها : 
......................................... 
هي طفلة مادامت صغيرة 
 وليدة إذا تحركت 
 ثم كاعب إذا كعب ثديها
 ثم معصرٌ إذا أدركت 
ثم خود إذا  توسطت الشباب 
 ثم مُسلِفٌ إذا جاوزت الأربعين
 ثم نصفٌ إذا كانت بين الشباب والتعجيز
ثم شهلة وكهلة إذا وجدت مس الكبر وفيها بقيَةٌ وجلَد 
  ثم شهبرة إذا عجزت وفيها تماسك
  ثم حيزبون إذا صارت عالية السن ناقصة القوة
 ثم قِلقَم ولِطلَط إذا انحنى قدُها وسقطت أسنانها .
.......................................
الحاجب :
...........................
من محاسنه الزجج والبلَج
 ومن معايبه القرَن والزبب والمعط
 
فأما الزجج : فِدقًة الحاجبين وامتدادهما حتى كأنهما خُطا بقلم
 
البلَج : أن يكون بينهما فُرجة والعرب تستحب ذلك وتكره القَرَن وهو اتصالهما .
 
الزبب : كثرة شعرهما . 
 
المعط : تساقط الشعر عن بعض أجزائهما .
....................................
محاسن العين :  
..................................
الدعج : أن تكون شديدة السواد مع سعة المقلة .
 
البرَح : شدة سوادها وشدة بياضها .
 
النجِل : سعتها 
 
الكَحَلُ : سواد جفونها من كُحلٍ .
 
الحوَر :  اتساعها مع شدة بياضها و سوادها كما هو في أعين الظِباء .
 
الوطف : طول أشفارها وتمامها .
 
الشُهلة : حمرة في سوادها .
.....................................
محاسن الأسنان : 
.............................................
الشنب : رقة الأسنان واستواؤها وحسنها .
 
الرَتل : حسن تنضيدها واتساقها .
 
التفليج : تفرج ما بينها . 
 
الشتَت : تفرقها من غير تباعد .
 
ومنه يقال ( ثغرٌ شتيت إذا كان مفلجا أبيضاً حسنا ً ) .
 
الأَشر  : تحزيز في أطراف الثنايا يدل على حداثة السن وقرب المولد .
 
الظَلْمُ : الماء الذي يجري على الأسنان من البريق لا من الريق
....................................
 و ماء الفم : 
....................................
ما دام في فم الإنسان فهو ريق ورُضاب , 
فإذا عُلِكَ فهو عصيب

واحــــة الفُصحى

http://www.sh-aladab.com/vb/forumdisplay.php?f=58

 

 

http://www.sh-aladab.com/vb/forumdisplay.php?f=141

يا رب

alt

صلاة الاستخارة

alt

نصائح للصف الأول الإعدادي

alt

 

( نصائح)
شعر : محمود سامي البارودي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


التعريف بالشاعر:
هو : محمود باشا سامي البارودي ,
رائد مدرسة الإحياء و البعث في الشعر العربي الحديث،
انضم إلى الحركة العرابية وشارك في ثورة الجيش المصري بقيادة أحمد عرابي عام 1881م , وله ديوان شعر كبير يتكون من مجلدين كبيرين
إضافة إلى قصيدته في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم –
وهي المسماة ( كشف الغمة في مدح سيد الأمة )


 



النص :
إذا ما أراد الله خيراً بعبده : هداه بنور اليسر في ظلمة العسر
إذا شئت أن تحيا سعيداً فلا تكن : لدوداً ولا تدفع يد اللين بالقسر
ولا تحتقر ذا فاقه فلربما : لقيت به شهماً يبر على المثري
فرب فقير يملأ القلب حكمة : ورب غني لا يريش ولا يبري
ولا تعترف بالذل في طلب الغنى : فإن الغنى في الذل شر من الفقر

 



اللغويات :
- عبده : المراد الإنسان عموما جمعها عباد
- هداه : أرشده مضادها أضله 
- النور : الضياء جمعها أنوار
- اليسر : السهولة والرخاء مضادها العسر 
العسر : الشدة والضيق مضادها اليسر
- الظلمة : الظلام جمعها ظلمات
- شئت : أردت مضادها أبيت أو رفضت 
- لدودا : شديد الخصومة جمعها لد أو ألداء
- تدفع : ترد مضادها تقبل
- اللين : الرحمة 
- القسر : القهر مضادها اللين
- تحتقر : تستصغر ( تهزأ أو تسخر )
- ذا فاقة : صاحب الفقر والحاجة 
- شهماً : صاحب مروءة ونجدة ( أو نبيل )
- يبر : ينفع مضادها يضر
- المثري : الغني مضادها الفقير
- لا يريش ولا يبري : لا يضر ولا ينفع
- لا يبري : لا ينفع 
- الذل : الهوان مضادها العزة

 



الشــرح :

1- يذكر الشاعر الإنسان بأن الله - تعالى – هو وحده الهادي لعباده , 
فيخرجهم من الظلمات إلى النور , ومن الضيق إلى الرخاء , 
وذلك حتى يتعلق قلب العبد بالله - تعالى - 

2- ثم يتوجه الشاعر إلى الإنسان بنصائح عدة ,
حتى يحقق السعادة لنفسه ولغيره :
ومن هذه النصائح :
- إذا أردت أن تكون سعيدا , فيجب عليك أن تكون متسامحا ,
فلا ترد اليسر بالعسر , ولا تدفع الحسنة بالسيئة

3 – كما يجب عليك ألا تحتقر الفقير ولا تهزأ به ولا تسخر منه ,
إذ ربما تجد فقيرا ولكنه صاحب مروءة ونبل , فهو ينفع أكثر من الغني

4 – من حكمة التأمل في الحياة أنك قد تجد فقيرا يفيدك ويملأ قلبك بالحكمة , 
وتجد غنيا لا قيمة له , لا يضرك ولا ينفعك .

5 - يجب عليك أن تحفظ كرامتك , وتتحلى بعزة النفس ,
فلا تطلب المال بإذلال نفسك , فالمال مع الذل شر من الفقر .

 



مظاهر الجمـــال:
إذا ما أراد : أسلوب شرط يفيد الثبوت والتحقيق 
ليؤكد أن السعادة منحة من الله- تعالى - ,
لا تتحقق لأحد من الناس إلا لمن أرادها الله له.
- خيراً : جاءت نكرة للعموم والشمول
- بعبده : إعادة الضمير في كلمة ( عبده ) على الله – تعالى – 
تكريم للإنسان وتشريف له بعبوديته للخالق – عز وجل -
- نور اليسر : صور اليسر بنور يهدي الإنسان في حياته 
- ظلمة العسر : صور العسر بظلمة تحيط بالإنسان
- أراد - هداه : أفعال ماضية تفيد اليقين.
- نور – ظلمة : بينهما تضاد يقوي المعنى
- اليسر- العسر : بينهما تضاد يقوي المعنى
- نور اليسر- ظلمة العسر: بينهما مقابلة تؤكد المعنى وتوضحه.
إذا شئت أن تحيا سعيدا : أسلوب شرط يفيد الثبوت والتحقيق.
- لا تكن لدوداً : أسلوب نهي غرضه النصح و الإرشاد.
- لدوداً : جاءت نكرة للتحقير والدلالة على كثرة الخصومة وشدتها
- لا ترفع يد اللين بالقسر : أسلوب نهي غرضه النصح والتحذير 
من الشدة في معاملة الآخرين.
- يد الين : صور اللين بإنسان له يد تمتد بالمساعدة للآخرين.
- اللين- القسر : كلمتان بينهما تضاد يقوي المعنى.
- لا تحتقر ذا فاقة : أسلوب نهي غرضه النصح والتحذير.
- فلربما لقيت به شهما : تعليل لما قبلها.
- ذا فاقة – المثري : بينهما تضاد يقوي المعنى.
- يملأ القلب حكمة : صور القلب بوعاء يملأ , 
والحكمة بشيء مادي يملأ به الوعاء 
- لا يريش ولا يبري : أسلوب نفي, وتكرار النفي للتأكيد .
- فقير – غني : تضاد يؤكد المعنى ويقويه
- بين شطري البيت الرابع : مقابلة توضح المعنى وتقويه .
- لا تعترف بالذل : أسلوب نهي غرضه النصح والإرشاد 
- فإن الغنى في الذل شر من الفقر : تعليل لما قبلها - أسلوب مؤكد بإن
- الغنى – الفقر : بينهما تضاد يؤكد المعنى ويوضحه .

 


دعاء الاستذكار :

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا
( رب اشرح لي صدري , ويسر لي أمري )

 

العطف للصف الثاني الإعدادي

alt

 

العطف
تابع ومتبوع يتوسط بينهما أحد حروف العطف.

أسلوب العطف
المعطوف عليه – حرف العطف - المعطوف
يعرب حسب موقعه – مبني دائما - يتبع المعطوف عليه


حروف العطف
الواو- الفاء - ثم -أو - لا - بل - لكن.

الواو
تفيد مجرد الجمع بين المعطوفين دون ترتيب ولا تعقيب.
مثل: جاء محمد وعلي


الفاء
تفيد الترتيب مع التعقيب.
مثل : جاء محمد فعلي.


ثم
تفيد الترتيب مع التراخي, وهو وجود فترة زمنية.
مثل : جاء محمد ثم علي.


لاحظ أن :
من المثال الأول نفهم أن محمدا وعليا قد جاء كلاهما ولا نعلم أيهما الذي جاء أولا.
ومن المثال الثاني نفهم أن محمدا قد جاء أولا قبل علي.
ومن المثال الثالث نفهم أن محمدا قد جاء أولا و جاء علي بعده ولكن بعد فترة زمنية .


أو
تفيد التخيير
مثل :خذ من مالي درهما أو دينارا.


لا
تفيد النفي
وهي تنفي الحكم عن المعطوف وتثبته للمعطوف عليه.
مثل :أحب النحو لا الجبر.


شروط استعمال لا :
ألا تسبق بنفي.
ألا تتكرر.
ألا تقترن بحرف عطف آخر.
أن يكون المعطوف مفردا.


بل
تفيد الإضراب 
وهو سلب الحكم عما قبلها وإثباته لما بعدها.
مثل :حضر طالب بل طالبان.


لكن
تفيد الاستدراك
وهو تخطئة الحكم عما قبلها وإثباته لما بعدها.
مثل : لم أهجر وطني لكن روحي.


شروط استعمال لكن
أن يسبقها نفي أو نهي.
لا تعطف إلا المفردات أي( لا تعطف الجمل).

إعراب الفعل وبناؤه للصف الثاني الإعدادي

alt

 

إعراب الفعل وبناؤه

الفعلان الماضي والأمر مبنيان دائما.
أما الفعل المضارع فهو معرب إلا أنه يبنى في حالتين :-
إذا لحقت به نون التوكيد أو نون النسوة.


بناء الفعل الماضي
1- يبنى على الفتح 
وذلك في الحالات الآتية:-
-إذا لم يتصل به ضمير مثل (قال).
-إذا اتصلت به ألف الاثنين مثل (لعبا).
-إذا اتصلت به تاء التأنيث مثل (قرأت).


2- يبنى على الضم
وذلك إذا اتصلت به واو الجماعة.
مثل (كتبوا).


3) يبنى على السكون
وذلك في الحالات الآتية :-
1-إذا اتصلت به تاء الفاعل مثل (جلست ).
2- إذا اتصلت به نا الفاعلين مثل ( ذهبنا ).
3- إذا اتصلت به نون النسوة مثل ( شربن ).



بناء الفعل الأمر
يبنى على ما يجزم به مضارعه
1) يبنى على السكون :-
وذلك إذا كان صحيح الآخر.
مثل ( اكتب- اقرأ- ارسم ).


2) يبنى على حذف حرف العلة:-
وذلك إذا كان معتل الآخر.
مثل ( اسع – ارض- امش- اخش- ارم).


3) يبنى على حذف النون:-
وذلك إذا اتصلت به ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة.
مثل (اعملا- ازرعا- اجتهدوا-احترموا- استمعي –تحدثي).


إعراب الفعل المضارع
1)النصب
ينصب المضارع إذا سبقته إحدى أدوات النصب.
ومنها ( أن –لن-كي- حتى-لام التعليل).
مثل (ذاكر كي تنجح ).
علامة نصب المضارع الصحيح الآخر هي الفتحة.


2) الجزم
يجزم المضارع إذا سبقته إحدى أدوات الجزم.
ومنها ( لم – لا الناهية – لام الأمر ).
مثل ( لم يحضر القطار ).
علامة جزم المضارع الصحيح الآخر هي السكون.


3) الرفع
يرفع المضارع إذا لم يسبقه ناصب ولا جازم.
مثل (يزرع الفلاح حقله).
علامة رفع المضارع الصحيح الآخر هي الضمة.


بناء الفعل المضارع
1) يبني على الفتح :-
وذلك إذا اتصلت به نون التوكيد.
مثل (والله لأقولن الحق, ولأدافعن عن المظلوم ).


2 ) يبنى على السكون:-
وذلك إذا اتصلت به نون النسوة.
مثل ( المعلمات يخلصن في عملهن).