أسماء ومعانٍ

أسماء  ومعانٍ :

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

 

الأوقص :  قصير العنق

 

الأزور :  من يوجد بعينه حول

 

الشمطاء :  من يخالط بياض رأسها سواد

 

الأخفش :  صغير العينين

 

الأبخر :  من يخرج من فمه رائحة

 

الأكتع: مقطوع اليد

 

الأجدع :  مقطوع الأنف

 

الحطيئة :  قصير القامة

 

الأشيم :  من بجلده شامة

 

الأعشى :  كليل البصر بعد الغروب

 

الأصلم :  مقطوع الأذن

 

الأرمع :  كثير الأصابع

 

الأبتر :  مقطوع الساق أو القدم

 

الأحوص :  من كانت إحدى عينيه أكبر من الأخرى

 

الجاحظ :  من كانت عيناه جاحظتين أي بارزتين

 

الأدعج :  واسع العينين السوداوين

 

الأحنف :  الأعرج

 

الدريد :  من ليس في فمه أسنان

 

الأكثم :  الذي بأسنانه علة اصطاف

 

الأمرد :  من لا ينمو شعر شاربه

 

الجعسوس :  اللئيم

 

الأثرد :  من بشفتيه تشقق

 

الأخطل :  مسترخي الأذنين

 

الوخواخ :  مسترخي البطن

 

الأكتم :  عظيم البطن

 

الجلجال :  الشديد الصوت

 

الخنساء :  من كان أنفها متأخرا  مع ارتفاع في الأرنبة

 

الفررزدق :  القصير الغليظ مستدير الوجه

 

النجلاء : واسعة العينين

 

الأشعب :  عريض المنكبين

 

الأذرأ  :  الأبيض شعر الرأس

 

الشنفرة :  كبير الشفتين

 

الأشرم :  من بشفته السفلى شق

 

الشاهنشاه :  فارسية تعني ملك الملوك

 

شهرزاد :  فارسية تعني ابن البلد

 

شهريار :  فارسية تعني حبيب البلد

 

همالايا :  سنسكريتية تعني بيت الثلج

 

فرعون :  مصرية قديمة تعني بيت الملك العظيم

 

الأردن :  القوة

 

بخشيش :  فارسية تعني رشوة

 

سيناء : تعني أرض القمر

 

يافا :  كنعانية تعني الجميلة

 

اليسوع :  عبرانية تعني المخلص

 

باكستان :  أوردية تعني أرض الأنقياء

 

الأوطف :  كثير الحواجب

 

الناطس :  الجاسوس

 

الكُلْثُومُ : الممتلئُ لحمِ الخَدَّيْن والوجه

ومعنى كلثم : من اجتمع لحم وجهه بلا جهُومة

 

يا مَن يُجيب دُعا المُضطر في الظُلَمِ

قـال الأصـمعي:

 

بـينما أنـا أطـوف بـالبيت ذات لـيلة إذ رأيـت شـاباً مُـتعلقا بـأستار الكـعبة

وهـو يـقول:

يا مَن يُجيب دُعا المُضطر في الظُلَمِ

يا كاشِفَ الضَرّ والبلوَى مَع السَقَمِ

 

قَد نامَ وفدُكَ حَولَ البَيتِ و انتَبَهُوا

وأنتَ يا حيُ يا قَيُوم لَم تَنَمِ

 

أدعوكَ رَبي حَزيناً هائِماً قَلِقاٌ

فارحَم بُكائيَ بِحق البَيتِ والحَرَمِ

 

إن كانَ جُودكَ لا يَرجُوهُ ذو سَفَهٍ

فمَن يَجُود على العَاصِينَ بِالكَرَمِ

 

ثـم بـكى بـكاءً شـديدًا وأنـشد يـقول :

ألا أيُها المَقصُود في كُلِ حاجة

شكوت إليكَ الضُر، فارحَم شِكايتِي

 

ألا يا رجائي أنتَ تكشف كُربَتي

فَهَب لي ذُنوبيَ كُلها واقض حاجَتي

 

أتَيتُ بأعمالٍ قِباح كَثيرة

وما في الورى عبدٌ جنى كجِنايَتي

 

أتحرِقُني بِالنَارِ يا غايةَ المُنَى ؟

فأين رَجَائي؟ ثُم أينَ مَخافَتي؟!

 

يـقول الأصـمعي:

فـدنوت مـنه فـإذا هـو:

زيـن الـعابدين عـلي بـن الـحسين بـن عـلي بـن أبـي طـالب - رضـي الله عـنهم أجـمعين -.

 

فـقلت لـه:

سـيدي مـا هـذا الـبكاء والـجزع وأنـت مِـن أهـل بـيت الـنبوة ومـعدن الـرسالة ؟

ألـيس الله - تـعالى - يـقول فيكم :

{إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُم تطهيرا }.

 

فـقال:

هـيهات هـيهات يـا أصـمعي

إن الله خـلق الـجنة لـمَن أطـاعه ولـو كـان عـبداً حـبشياً  , وخـلق الـنار لـمَن عـصاه ولـو كـان حـراً قـرشياً.!!

أليس الله - تعالى  - يـقول :

{فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلاَ أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلاَ يَتَسَاءَلُونَ * فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ* وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ}.

 

 

ندامة الكُسَعيِّ

ندمْتُ ندامةَ الكُسَعيِّ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ      

 

قال الفرزدق بعد أن طلّق زوجتَه النَّوار وندمَ  على تطليقه إياها :

ندمْتُ ندامةَ الكُسَعيِّ لمّا : غَــدَتْ منّــي مطلقةً نَوَارُ

 

* الكُسَعيّ : رجلٌ منسوبٌ إلى كُسَع وهم حيٌّ من أحياء اليمن كانوا مشهورين بأنهم  رماة ٌ،

واسمه : المحارب بن قيس .

كان من حديثه أنّه أخذ قوساً وخمسةَ أسهمٍ ، وكمن في ليلةٍ لقطيعٍ من الحمر الوحشيّة ، فرمى عيراً منها فأنفذه ، وصدم السهم صخرةً فأورى ناراّ ، فظنّ أنّه أخطأ ، ثمّ رمى ثانيةً وثالثةً حتى أنفذ أسهمه ، و في كلّ مرّة كان السهم يخترق العير ، و يوري ناراً ، و هو يظنُّ أنّه أخطأ ، فعمد إلى قوسه فكسرها !

فلمّا أصبح نظر فإذا الحمر مقتولةٌ ، و أسهمه بالدم مضرّجةٌ ، فندم لكسر قوسه ، وعضّ إبهامه فقطعه .

فصار مضرب المثل في الندامة .

قال الشاعر :

ندمت ندامة الكُسَعيّ لمّا : رأت عيناه ما فعلت يداه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

·   ابن منظور - ( لسان العرب) مادة ( كسع )

 

الجملة الاسمية للصف الثالث الثانوي .


alt


الجملة الاسمية :

للصف الثالث الثانوي .

 

- هي الجملة  التي تبدأ باسم وتتكون من ركنيين أساسيين هما : المبتدأ والخبر .

1- المبتدأ : اسم مرفوع متحدث عنه يقع في أول الكلام أو يتأخر في مواضع محددة .


 

صور المبتدأ :

1 – اسم ظاهر:

نحو :

-        العلمُ نورٌ – الطالبٌ مجتهدٌ – المعلمُ مخلصٌ . 2

 – ضمير:

نحو:

- هو مجتهد – أنت محترم – أنا مقاتل – هم مجتهدون – نحن مسلمون أنتم ناجحون .


 2- الخبر : هو المتحدث به عن المبتدإ وتتم به مع المبتدإ جملة مفيدة  تعطى معنى  يحسن السكوت عليه

_______________

 

أنواع الخبر :-

 

 أ ) الخبر المفرد :

 وهو ما ليس بجملة ولا شبه جملة ويكون كلمة واحدة يتم بها المعنى سواء أكانت الكلمة ( مفردة أو مثناة أو جمعًا)

مثل :   

 - النصرُ قريبٌ .

- النجاحُ لذيذٌ الطعم .

- الصديقان متعاون .

 - المعلمون مخلصون .

- التلاميذ مجتهدون .

- الجنود المصريون شجعان .

 

ملاحظة  :

-    الخبر المفرد يجب مطابقته للمبتدإ

·      في العدد " الأفراد والتثنية والجمع "

·   وفي النوع " التأنيث والتذكير "

إلا إذا كان المبتدأ جمع تكسير لغير عاقل فيجوز في الخبر الإفراد والتأنيث .

نحو :

 - المدارس الجديدة متطورة .

-   الأشجار المثمرة نافعة .

 _______________

ب ) الخبر الجملة :-

 وينقسم إلى  

1-    جملة اسمية :

- وهى مكونة من مبتدإ وخبره

و تشتمل على رابط يربطها بالمبتدأ الأول ويطابقه في النوع والعدد .

مثل :

- الشعر الجيد ( أساسه العاطفة الصادقة ).

- الطلاب (أخلاقهم حميدة ).

- البحر( ماؤه مالح )

- النيل (ماؤه عذب)

 - المصريون (عشقهم لوطنهم عظيم ).

- الشتاء (ليله طويل )

 - الإسلام (نوره ساطع )

 

 

2-    جملة فعلية :

-  وهى مكونة من فعل وفاعل

 ويجب أن تشتمل على ضمير يربطها  بالمبتدإ ويطابقه في النوع والعدد .

مثل :

 - الطلاب (يذاكرون) دروسهم بجد .

- الفلاح( زرع القمح) شتاءً .

- الرياضة (تربي الأخلاق )

 - المتطرفون ( لا يدركون سماحة )الإسلام .

 - القمر (ينير الدنيا ) ليلًا .

 - البرد يشتد في الشتاء .

 - المصريون ( يحبون وطنهم ) حبًا شديدًا.

- الفتيات تشاركن في العمل العام رغبةً في نهضة مصر . __________________________

 

ج ) شبه جملة :

- وهى الجار والمجرور أو الظرف وشبه الجملة لا تحتاج إلى رابط .

مثل :

- مستقبل الإنسان من صنع يديه

 - يد الله مع الجماعة

- الجنة تحت أقدام الأمهات

 - الغيب عند الله - العصافير فوق الأشجار

- العمل الصالح بعد الصلاة . ____________________________________

 

 تعدد الخبر:

 يجوز أن يتعدد الخبر لمبتدإ واحد :

نحو :

 - الله غفور ، رحيم ، قدير ، عليم .

 - الأشجار مورقة ، قطوفها دانية ، أغصانها ملتفة ، يحيط بها سور مرتفع .

- العقاد شاعر كاتب .

_________________

 

حالات تقديم الخبر على المبتدأ :-

 1 ) إذا كان الخبر شبه جملة والمبتدأ معرفة يجوز تقديم الخبر على المبتدإ .

نحو :

- لله الحمد

- في التأني السلامة .

- في العجلة الندامة

 - هنا القاهرة

- هناك الأمن والاستقرار

 - ثَمَّ خلاف بين الأصدقاء .

 ثَمَّ بمعنى ( هناك ) تعرب خبر مقدم .

 

 2 ) إذا كان الخبر شبه جملة والمبتدأ نكرة يجب تقديم الخبر .

نحو :

 - في بيتنا رجل .

 - فوق كل ذي علم عليم .

- أمام البيت حارسان .

 - للسفينة ربان

 - لي رأيٌّ أخر .   

 

3 ) إذا كان الخبر من الأسماء التي لها الصدارة في الكلام كأسماء الاستفهام يجب تقديمه.

نحو :

- متى السفر ؟

 - أين العدالة؟

- كيف السبيل إليها ؟

- من صديقك ؟

متى : اسم استفهام مبنى في مجل رفع خبر مقدم

 السفر : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة .

ملاحظة :- اسم الاستفهام يعرب إعراب جوابه .  

 

4 ) إذا اشتمل المبتدأ على ضمير يعود بعض الخبر يجب تقديم الخبر .

نحو :

 - للمحسن (إحسانه)

- لكل إنسان (أسلوبه) في الحياة

- بين الطلاب أستاذهم

- في المحكمة ( قضاتها) .

- أمام البيت ( حارسه) .

كل كلمة مما بين القوسين مبتدأ مؤخر مرفوع والضمير مضاف إليه ______________________________________

 

حذف المبتدأ وجوباً :-

 1 ) إذا كان الخبر مشعرًا  بالقسم وليس قسماً صريحاً

نحو :

- في ذمتي لأعطفن على الفقراء .

 - في عنقي لأضاعفن جهدي

- في ذمتي لينتصرن الحق .

شبه الجملة في محل رفع خبر لمبتدإ محذوف تقديره " يمين "

 

2 ) إذا كان الخبر مخصوصاً بالمدح أو بالذم

في جملة نعم أو بئس

نحو :

-  نعم الخلق الوفاء

لمسات بيانية

لمسات بيانية

 

للدكتور فاضل صالح السامرائي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 الفرقُ بين الآيتين :

 

( 1 ) ( وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ )

سورة الأنعام 151

 

(2 ) (وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ )

سورة الإسراء 131

 

من الناحية البيانية

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

هاتان الآيتان تكلّمَ فيهما القُدامى المُحْدَثون  كثيراً في أكثرِ المراجعِ 

 

الآية الأولى

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

( وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ 

مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ )

 

 

" من إملاق " :

 

أي مِنَ الفقر الواقعِ بهم ، يقْتلونهم بسبب الفقر الواقعِ عليهم فلمَّا كانوا مُفْتقِرين فهم مُحتاجون للرزْقِ

ليَعيلوا أنفُسَهم ثم أولادهم لذا بدأ - تعالى -  برزقهم هم أولاً لأنهم مُحتاجون ثم رزقِ أولادِهم " نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ " .

 

 

 

أما الآيةُ الثانيةُ

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

( وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا )

 

" خشية إملاق " :

 

هم ليسوا مُحتاجين الآنَ لكنَّهم يخْشَون الفقرَ ويخْشَون أنْ تكونَ تكاليفُ 

الأولاد ستؤثَّر عليهم وتُوديبهم إلى الفقر لكنهم ليسوا مثفتَقرين الآن فقال تعالى نحن نرزقُهم لماذا تخافون إذن ؟ ،

فبدأ برزق الأولاد أولاً حتى يبيِّنَ لهم أنَّ الأولادَ لن يُشاركوهم في رزقهم وإنَّما رزقُهم معهم "  نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ " .

 


 

تُبْ إلى الله

تُبْ إلى الله

 

يَرْوي الشَّيخُ مُحمد الغزالي - رحِمَه اللهُ - :

قُلتُ لرجُلٍ ذاتَ يومٍ ، وكان قد تعوَّّدَ شُربَ الخَمرِ :

ألا تتُوبُ إلى اللهِ ؟

فنظرَ إلىَّّ بانكِسارٍ ودمعت عيناه وقال :

ادْعُ اللهَ لي ..

تأمَّلْتُ في حالِ الرَّجلِ فرقَّ قلبي له ..

إنَّ بُكاءَه شعورٌ بمَدى تفريطِه في حقّ اللهِ ..

وحُزنِه على مُخالَفتِه إياه ..

ورغْبتِه في الاصْطِلاح معَه والرجوعِ إليه..

إنَّه مؤمِنٌ يَقيناً ، ولكنَّه مُبْتلَى ..

وهو ينْشُدُ العافيةَ و يسْتعينُ بي على تقْريبها ..

قلتُ لنفْسِي :

قد تكونُ حالِي مثلَ حالِ هذا الرَّجُلِ أو أسوأ ...

صحيحٌ أنَّنِي لم أذُقْ الخَمْرَ قَط ، فإنَّ البيئةَ التي عِشْتُ فيها لا تَعْرفُها ..

لكنَّّني رُبَّما تعاطيْتُ مِنْ خَمْرِ الغَفْلةِ ما جعلَنِي أُذْهَلُ عَن ربَّي كثيراً وأنْسَى حُقوقَه...

إنَّه يبكِي لِتقْصيره ..

وأنا وأمْثالِي لا نبْكِي على تقْصيرنا .. !!

قد نكونُ بأنفُسِنا مخْدوعين ...

وعن ذُنُوبنا وخَطايانا غافِلِيْن ....

أقْبَلْتَ على الرَّجُلِ الذي يطلُبُ مِنِّي الدُعاءَ له ليتْرُكَ الخَمْرِ ، وقلْتُ له :

هيَّا نَدْعو لأنْفُسِنا معًا :

" ربَّنا ظلَمْنا أنْفُسِنا وإنْ لم تغْفِرْ لنا وترحْمنا لنكُونَنَّ مِنَ الخاسِريْن "

 

 

وادي الكنانة للصف الثالث الإعدادي

alt

 

وادي الكنانة 
شعر : محمد الهراوي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


التعريف بالشاعر :
محمد الهراوي , شاعر مصري معاصر , من رواد أدب الأطفال , عاصر أحمد شوقي وحافظ إبراهيم , وبالرغم من شهرتهما الواسعة إلا أنهما لم يحجباه عن الأنظار , فكانت له مكانته وشهرته .

 



لمحة عن النص :
كتب الشاعر هذه القصيدة اعترافا منه بفضل مصر عليه وعلى أهلها 
فكتب يحث الشباب على بذل الغالي والنفيس والجد والاجتهاد لرفعة بلادهم.

 



النص :
1- دعــت مصر فلبينـــا كرامــا : ومصر لنــــا فـــلا نـدع الزمامـا
2- قياما تحت رايتهــا قيامــــا : أمامكم العلا، فامضـــــوا أمامــا 
3- هناك المجد يدعوكم ، فهبوا: وليس يروعكم في المجد خطب 
4- لعمر المجد ما في المجد صعب : تردى الذل من يخشـى الحماما
5- لنا ذكر ، مع الماضي مجيد : لنا أمـــل ، يجـــد بنــا بعــيـــد
6- كذلك مثلما ســـدنا نسود : ونرفع فوق هام النجم هاما
7- فيا وادي الكنانة لن تــزولا : وفيك النيل يجري سلسبيلا
8- يطوف بمائه عرضا وطولا : ويبســط فيضه عاما فعامـا 
9- بساطك سندس ، وثراك تبر : وجوك مشرق ، وشذاك عطر
10- ونهرك كوثر ، وبنوك غر : أبـوا في الله والوطن انقساما

 



اللغويات :
- دعت : نادت مضادها لبت أو أجابت 
- لبينا : أجبنا , استجبنا 
- ندع : نترك 
- الزمام : تملك الأمر والشأن 
- قياما : واقفين والمقصود يقظين 
- راية : علم وجمعها رايات 
- العلا : المجد 
- امضوا : اسعوا , امشوا
-هبوا : قوموا , استيقظوا 
- يروعكم : يفزعكم يخيفكم
خطب : أمر عظيم جمعها خطوب
- لعمر : كلمة تقال للقسم
- تردى : لبس واكتسى
- الذل : الهوان مضادها العز
- يخشى : يخاف والمضاد يأمن
-الحمام : الموت
- ذكر: تاريخ 
- مجيد : عظيم 
- أمل : المراد مستقبل 
- يجد : يجتهد 
- نسود : نحكم
- هام : رأس
- سلسبيلا : عذبًا 
- يطوف : يدور
- يبسط : ينشر
- فيضه : خيره
- عام : سنة جمعها أعوام
- بساطك : فراشك والمقصود الزرع جمعها بسط
- سندس : حرير , ملابس فخمة
- ثراك : ترابك 
- تبر : ذهب 
- شذاك : الشذا الرائحة 
- كوثر : كثير الخير
- بنوك : أبناؤك
- غر : أصفياء
- أبوا : رفضوا
- انقسام : تفرق

 



الشرح : 
1- نادت مصر أبناءها للعمل من أجلها فلبينا جميعا , لأن مصر تستحق كل مجد وعظمة
, فمصر لنا و لن نتركها ليد تعبث بها.

2- يا أبناء مصر قفوا تحت رايتها في قوة وعزة , فالمجد أمامكم , فاسعوا في طريقه متخذين من العلم والعمل وسائل للنهوض بوطنكم .
3- فالمجد بين أيديكم فهيا اسعوا إليه ولا تخشوا شيئًا في سبيله مهما عظم الأمر وشق عليكم فلا تستسلموا له.
4- يقسم الشاعر على أن المجد والرقي ليس فيه مشقة ولا صعوبة
ومن خاف الموت في سبيل رقي بلاده كان لباسه الذل والهوان.
5- فمصر مجيدة بتاريخها وعراقتها معروفة وبماضيها العظيم وبغناها وكرمها وبمستقبلها المشرق على يد أبنائها.

6- فمثلما كنا في الماضي أسيادا لهذه الدنيا بحضارتنا وعلمنا فلابد أن نعيد هذه السيادة مرة أخرى ونرفع رءوسنا لتطاول النجوم.

7- ينادي الشاعر على أرض النيل قائلا: يا أرض الحياة والخير لن تغيب شمسك ولن تزولي أبدًا و لن تضعفي طالما بقي نيلك الذي يفيض بالخير على أهلك.

8- يصف الشاعر النيل : فهو يوزع ماءه على تراب مصر فتخضر أرضها وينعم أهلها بالخير سنة بعد سنة.

9- فأرض مصر حرير ناعم بما فيها من خضرة وخصوبة , وترابها مثل الذهب , وجوها دافئ جميل لا تنقطع شمسه , ورائحتها زكية كالعطر 

10- النيل يفيض بخيره الكثير , وأبناء مصر الأصفياء الأنقياء متحدون يقفون في وجه أي محاولة لتفريقهم ليحافظوا على وحدة وطنهم .

 


مظاهر الجمال : 
- دعت مصر: صور مصر بالإنسان الذي يدعو أبناءه للعمل.
- فلبينا النداء: الفاء تفيد السرعة في الاستجابة. 
- كراما: نكرة للتعظيم.
- مصر لنا: تعبير يدل على الاعتزاز بمصر.
- لا ندع الزماما: أسلوب نفي يدل على قوة حب شباب مصر لها.
وفيه تصوير لمصر بالجواد الذي لا يقوده للأمام (لمستقبلها) إلا صاحبه (أبناؤها).
- قيامًا: كلمة توحي باليقظة والنشاط ، وتكرارها للتوكيد.
- أمامكم العلا: أسلوب قصر بتقديم الظرف (أمامكم)
وفيه تصوير للعلا شيء مادي يرى .
- امضوا أماما: أسلوب أمر غرضه النصح والإرشاد.
- هناك المجد: أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة (هناك) 
- المجد يدعوكم: صور المجد بإنسان ينادي شباب مصر ويشتاق إليهم.
- هبوا : أسلوب أمر للنصح والإرشاد
- ليس يروعكم – ما في المجد صعب : أساليب نفي
- لعمر المجد : القسم بالمجد لتعظيمه
- مثلما سدنا نسود: تعبير يدل على عظم مكانة مصر قديمًا ورغبة الشباب في إعادة مكانتها.
-نرفع فوق هام النجم هاما: صور النجم بإنسان له رأس , 
وهو تعبير يدل على علو الهدف وسموه
- يا وادي الكنانة لن تزولا: صور وادي النيل بالإنسان العزيز وهو يخاطبه ويطمئنه بأنه خالد باق.
- فيك النيل: أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة (فيك)
- النيل يجري سلسبيلا : تعبير جميل يصف النيل بأن ماءه العذب الصافي ينشر الحياة في كل ربوع مصر
- عرضًا - طولا: كلمتان بينهما تضاد يقوي المعنى ويؤكده.
- يبسط فيضه: تعبير جميل يبين أهمية النيل وكثرة خيراته. 
- عاما: جاءت نكرة للكثرة
- بساطك سندس: صور الزرع والخضرة بالثياب الناعمة الفاخرة.
- ثراك تبر: صور التراب بالذهب.
- بنوك غر: تعبير يوحي بكرم أخلاق أبناء مصر
- أبوا في الله والوطن انقساما: تعبير يوحي بأهمية الوحدة الوطنية ورفض الانقسام والتفرق 
وفيه أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور .


 


دعاء الاستذكار :
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا , وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا
( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري )

 

.............................

الممنوع من الصرف للصف الثالث الإعدادي

alt

 

الممنوع من الصرف

ــــــــــــــــــــــــــ

هو الاسم الذي لا ينون لعلة تمنع من ذلك .
وإعرابه :
يرفع بالضمة وينصب ويجر بالفتحة
 


 العلل المانعة من الصرف :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*  الممنوع من الصرف لعلة واحدة :

1)    صيغة منتهى الجموع :

وهي كل جمع تكسير بعد ألفه حرفان  ,
أو ثلاثة أحرف أوسطها ساكن .
مثل :مساجد – معاهد – مدارس

 مصابيح –عصافير-قناديل- سجاجيد
 

2) زيادة ألف التأنيث المقصورة أو الممدودة
•   ألف التأنيث المقصورة

مثل (سلوى – نجوى- رضوى- سعدى)


* ألف التأنيث الممدودة

مثل (بيضاء- سمراء  -صحراء-خضراء)
 


 
 الممنوع من الصرف لوجود علتين :


* أولا  : الممنوع من الصرف مع العلمية :
 
 1) العلمية والتأنيث 
مثل   : حمزة  - فاطمة  -  نوال
ملاحظات :
يلاحظ أنه يمنع من الصرف كل اسم ختم بتاء التأنيث
سواء كان مؤنثا مثل (هبة ) أو مذكرا مثل ( طلحة )


- الاسم المؤنث الخالي من تاء التأنيث يمنع من الصرف أيضا 
مثل ( سعاد – عفاف )


- يمنع العلم المؤنث من الصرف 
سواء كان لإنسان , مثل ( بسمة ومروة )
أو لمكان , مثل : ( غزة , جدة )


- يمنع العلم  المؤنث من الصرف سواء كان من ثلاثة أحرف أو أكثر , مثل ( سحر , ليلى , سناء )


- العلم المؤنث الثلاثي ساكن الوسط يجوز صرفه أو منعه
مثل ( هند – دعد )
 

2)العلمية وزيادة الألف والنون 
مثل :   رمضان    – عثمان  - شعبان - عمران
 

3) العلمية مع التركيب المزجي
مثل :  حضرموت – بورسعيد- شبراخيت
 

4) العلمية مع وزن الفعل
مثل :   أنور- أشرف- أسعد - يثرب
 

5) العلمية مع العدل (كل علم عدل إلى وزن فعل )
مثل : عمر- مضر -  جعل - قزح
 

6) العلمية مع العجمة 
يمنع العلم الأعجمي من الصرف 
مثل :   إبراهيم – سليمان - إسحاق


ملاحظة :

يستثنى العلم الأعجمي الثلاثي ساكن الوسط
مثل ( هود – نوح – لوط ) فيصرف


 فائدة :

 كل أسماء الأنبياء ممنوعة من الصرف إلا ستة منها  نجمعها في قولنا
 ( صن شمله )
الصاد : صالح      
 النون : نوح        
 الشين : شعيب
الميم : محمد          
اللام :لوط            
 الهاء : هود 
فكل أسمائهم ممنوعة من الصرف وهذه الستة مصروفة فقط
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ثانيا : الممنوع من الصرف مع الوصفية :
 
1)    الوصفية مع زيادة الألف والنون 
مثل :   جوعان – عطشان – كسلان- سكران
ومؤنثه فعلى فنقول : جوعى – عطشى - سكرى
 

2)    الوصفية مع وزن الفعل 
 ( كل صفة على وزن أفعل الذي مؤنثه فعلاء)
مثل : أحمر وحمراء    - أصفر وصفراء – أحول  و حولاء

لا حظ أن : وزن أفعل فعلاء يشيع في اللون والعيب  أو الحلية
اللون مثل : أخضر وخضراء- أبيض وبيضاء – أزرق وزرقاء
العيب مثل : أعور وعوراء – أبكم وبكماء – أعمى وعمياء
الحلية مثل : أحور  وحوراء-  أكحل  وكحلاء  –أخنس وخنساء
 

3) الوصفية مع العدل
(كل عدد عدل به إلى صيغة فعال )
مثل ( ثلاث  ,رباع,   خماس,  سداس )
أو إلى صيغة ( مفعل )
مثل : مثنى – مربع - .... معشر


- إعرابه :

يعرب المنوع من الصرف على الوجه الآتي :
أ- علامة الرفع :الضمة الواحدة:

نحو :جاء أحـمدُ


ب- علامة النصب : الفتحة الواحدة

نحو : رأيت أحمدَ

وهما علامتان أصليتان


ج- أما في حالة الجر فالعلامة : الفتحة :

نحو : مررتُ بأحمدَ

وهي علامة فرعية نابت عن العلامة الأصلية للجر التي هي الكسرة

- شرطان لإعراب الممنوع من الصرف بالعلامة الفرعية :
أ- أن يكون الاسم غير مضاف فإذ أضيف جر بالعلامة الأصلية وهي الكسرة

نحو : مررت بأحمدِكم
صليت في مساجدِ قوص


قال تعالى : " لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم "

فقد جُر أحسنِ بالحرف في وكانت علامة الجر الكسرة بسبب الإضافة


ب- أن يكون الاسم مجردا من أل

فإذا جاء وفيه أل جُرّ بالكسرة على الأصل كبقية الأسماء

ومنه قوله - تعالى - " وأنتم عاكفون في المساجد "

فقد جاءت علامة الجر في المساجد الكسرة لأنه عرف

 أما ما استوفى هذين الشرطين وهما عدم الإضافة والتعريف فإنه يجر بالفتحة ( العلامة الفرعية )

كقوله - تعالى -" وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسنَ منها أو ردوها " وقوله : " ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيحَ "


اقتران جواب الشرط بالفاء

 

 

اقتران جواب الشرط بالفاء

 

 

 

السبب

جملة جواب الشرط المقترنة بالفاء

أسلوب الشرط

جملة اسمية

جملة اسمية

أولئك هم الفاسقون

أنت الكريم

من يعصوا الله فأولئك هم الفاسقون

إن تعف عني فأنت الكريم

جملة اسمية

إن الله معي

إن تظلمني فإن الله معي .

جملة اسمية

لا هادي له

" من يضلل الله فلا هادي له "

جملة فعلية طلبـية ( أمر )

اتبع هديه

إن كنت تحب الله فاتبع هديه

جملة فعلية طلبـية ( نهي )

لا تنتظر له فلاحاً

من يتوان فلا تنتظر له فلاحاً

جملة فعلية طلبية ( استفهام )

من يثق بك

إن تكذب فمن يثق بك ؟

جملة فعلية فعلها جامد ( بئس )

فبئس الرجل

إن تفش السر فبئس الرجل أنت

جملة فعلية فعلها جامد ( نعم )

فنعم ما تفعل

إن تسامح المظلوم فنعم ما تفعل .

جملة فعلية فعلها جامد ( ليس )

ليس أهلاً بالثقة

من يفش سراً فليس أهلاً بالثقة

جملة فعلية مسبوقة بـ ( ما )

ما أرسلناك عليهم حفيظاً

" ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظاً "

جملة فعلية مسبوقة بـ ( قد )

فقد أطاع الله

" من يطع الرسول فقد أطاع الله "

جملة فعلية مسبوقة بـ ( لن )

لن يضروك شيئاً

" وإن تعرض عنهم فلن يضروك شيئاً "

جملة فعلية مسبوقة بـ ( سوف )

فسوف يغنيكم الله

إن تتقوا  فسوف يغـنيكم الله

جملة فعلية مسبوقة بـ (السين )

فسينمو مالك

إن ترع الأمانة فسينمو مالك

 

 

( و ) ـ القاعدة :

  ـ  يقترن جواب الشرط بالفاء في المواضع الآتية :

 

 1ـ إذا كان جملة اسمية .                                                                

2ـ أو جملة فعلية فعلها طلبي : ( أمر ، نهي ، استفهام ، تمني ، .... )

3ـ أو جملة فعلية فعلها جامد مثل :

     ( نعم ، بئس ، ليس ، عسى ، حبذا ، لا حبذا ) .

4ـ أو جملة فعلية مسبوقة بـ  ( ما ـ قد ـ لن ـ سوف ـ السين ) .

 

ـ وقد أجملت هذه الحالات  في البيت التالي :

 

اسمية طلبية وبجامد  : وبما وقد وبلن وبالتنفيس     

 

 

 

* التنفيس     : السين وسوف

 

ـ من يجتهد يحقق النجاح . ( لم يقترن جواب الشرط بالفاء ) .

 ـ لأنه 1ـ ليس جملة اسمية .

          2ـ ولا جملة فعلية فعلها : أ ـ طلبي ب ـ جامد ج ـ مسبوق ب : ما ، قد ، لن ، سوف ، السين

 

 

 

 

(  تدريب  ) ـ:  

أ  ـ بين سبب اقتران جواب الشرط بالفاء في الجمل الآتية :

 

سبب اقتران جواب الشرط باللفاء

أسلوب الشرط

م

 

إن تنصروا الله فالله ناصركم .

1

 

إن حدثتك بالسر فهل تكتمه؟

2

 

إن تعاونتم فنعم ما تصنعون .

3

 

إن تضبط نفسك فلن تخسر .

4

 

إن وُعدت فما أخلف الوعد .

5

 

إن تتصدق فلا تبطل صدقتك بالمن و الأذى .

6

 

من يرتحل فسوف يكتسب خبرة .

7

 

"وإذا قريء القرآن فاستمعوا له ... " .

8

 

من يهمل الصلاة فقد قطع صلته بالله .

9

 

       ملاحظة  مهمة :

 

ـ ماذا  لو  اجتمع الشرط والقسم ؟ :

 ـ إذا اجتمع الشرط والقسم يكون الجواب لمن يسبق منهما

مثل :

   ـ إن يجتهد الطالب والله ينجحْ .

   ـ والله إن يجتهد الطالب لينجحَنَّ .

 

 

همساتٌ في آذان البحر

همساتٌ في آذان البحر

لعبد اللطيف غسري

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

لِقلبِيَ أن يَحْضُنَ الموْجَ حتَّى

يُخالِجَهُ الماءُ نبْضًا وسَمْتَا

 

وأن يسْألَ الوقتَ كمْ بُعْثِرَتْ في

دروبِ النوَى مِزَقُ الروحِ شتَّى

 

وكمْ عدَدُ السمكاتِ اللواتي

تحَرَّيْنَ في عُنُقِ الماءِ فَوْتَا

 

ألِفْنَ مُصافحةَ البحْرِ حتَّى

تمَادَيْنَ فيهِ حياةً ومَوْتَا

 

مصَابِيحُهُنَّ صُكوكُ التمَنِّي :

عسى ولعلَّ وأنَّى وليْتَا

 

ولمْ أسْتطِعْ أن أضُمَّ اخْتيارًا

شِفاهَ التباريحِ جرَّاهُ صَمْتَا

 

فقلتُ تمَنَّيْتُ لوْ فيكَ يَوْمًا

أَزُفُّ منَ الزمَنِ الحُرِّ وقْتَا

 

فأنْثُرَ بينَ يديْكَ اعْترافي

حُبيْباتِ بوحِ ستخْضَرُّ نبْتَا

 

وتخْضَلُّ أرْوِقَةُ العِشقِ منها

ومِنْ زهْرها المُشْتهى حِينَ يُؤْتَى

 

وآتيكَ مُسْتشْرفًا كالسنونو

وأجْترحَ الشدْوَ لي فيكَ نَعْتَا