ثوابت بلاغية

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

طرفــــــــــــــــــــــة

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

وحضر مجلس أبي عبيدة جماعة ،

فقال رجل منهم : رحمك الله أبا عبيدة ، ما العنجيد ؟

قال أبو عبيدة : رحمك الله ، ما أعرف هذا الذي تقول !

فقال الرجل : سبحان الله ، فأين يذهب بك عن قول الأعشى :

يوم تبدي لنا قتيلة عن جيد ؟

فقال أبو عبيدة : عافاك الله ؛

( عن ) حرف جاء لمعنى، و( الجيد ) العنق.

- ثم قام آخر في المجلس فقال : أبا عبيدة رحمك الله ، ما الأودع ؟

قال أبو عبيدة:  وهذا - والله - ما أعرفه !

فقال الرجل: سبحان الله ، أين أنت عن قول العرب :

زاحم بعود أو دع. ؟

فقال أبو عبيدة : ويحك؛ هاتان كلمتان، والمعنى أو ذر ( اترك ).

- ثم استغفر الله وجلس فجعل يدرس،

فقام إليه رجل فقال : رحمك الله ، أخبرني عن ( كوفا ) أمن المهاجرين أم من الأنصار ؟

فقال أبو عبيدة : ومن هذا ؟ ؛ فقد والله رويت أنساب العرب وأسماءهم ،

ولست أعرف فيهم كوفا !

فقال الرجل : فأين أنت عن قوله - تعالى - : { والهدي معكوفا } ؟ !

فقام أبو عبيدة فأخذ نعليه، واشتد ساعياً في مسجد البصرة

و هو يصيح بأعلى صوته :

" من أين حشرت البهائم عليَّ اليوم ؟ "

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

·       " معجم الأدباء - ياقوت الحموي "

من ألوان البديع

 

(السجع و الازدواج) ومن الملاحظ أنهما يتلازمان في غالب الأمر, فتجدهما معا في أكثر الجمل .
1- السجع : هو اتفاق الحرف الأخير بين جملتين أو أكثر.
مثل : إنه من عاش مات ومن مات فات وكل ما هو آت آت.....
الأثر وسر الجمال: إحداث جرس موسيقي يطرب الأذن ويجذب الانتباه.
2- الازدواج : هو تساوي عدد الكلمات بين جملتين أو أكثر
مثل : إن في السماء لخبرا وإن في الأرض لعبرا (سجع وازدواج)
الأثر وسر الجمال: إحداث جرس موسيقي يطرب الأذن ويجذب الانتباه.
ثانيا المحسنات الخاصة بالشعر
أولا التصريع :ويقابل السجع في النثر وهو اتفاق الحرف الأخير بين شطري البيت الأول
مثال: سكت فغر أعدائي السكوتُ وظنوني لأهلي قد نسيتُ
مثال: أعينيَّ جودا ولا تجمدا ألا تبكيان لصخر الندى
الأثر: إحداث جرس موسيقي يطرب الأذن ويجذب الانتباه.
حسن التقسيم :ويقابل الازدواج في النثر وهو تساوي وتوازي عدد الكلمات بين شطري البيت الشعري أو في شطر واحد فقط.
مثل : الخيل والليل والبيد أو تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم
مثل: طويلُ النجادِ رفيعُ العمادِ ســـاد عشــيرتِــهِ أمْـردا
مثل : علماء إن ساءلتهم كشفوا العمى بفقاهـــــــــة وفصــاحـــــة وبيــــان
الأثر: إحداث جرس موسيقي

 

البحر المُتقَاربُ.

 

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

البحر المُتقَاربُ.

سمى متقاربًا؛ لتقارب أوتاده بعضها من بعض؛ لأنه يصل بين كل وتدين سبب واحد, فتتقارب فيه الأوتاد, وقيل سمى متقاربًا لتقارب أجزائه؛ أي: لتماثلها, وعدم طولها فكلها خماسية.

وزنه : فعولن فعولن فعولن فعولن.... فعولن فعولن فعولن فعولن

1 ـ المتقارب التام

له عروض واحدة صحيحة (فعولن) ويجوز قبضها أو حذفها أو قصرها, ولها أربعة أضرب:

[صحيح (فعولن //5/5), مقصور (فعولْ //5 5), محذوف (فعل //5), أبتر (فع /5)].

1 ـ الصورة الأولى: العروض صحيحة والضرب صحيح:

ومنه قول أبى فراس الحمداني:

حللت من المجدِ أعلي مكانِ.... وبلَّغك الله أقصي الأماني

فإنك لا عدِمَتْكَ العلا .... أخٌ لا كإخوةِ هذا الزمانِ

صفاؤك في البعد مثل الدنوِّ.... وودك في القلب مثل اللسانِ

كسونا أخوتنا بالصفاء .... كما كسيت بالكلام المعاني

ومنه قول أبى فراس الحمداني:

إذا مررت بأهل القبور.... تيقنتَ أنك منهم غدَا

وإن العزيز بها والذليل.... سواءٌ إذا أُسلما للبلى

غريبين ما لهما مؤنسٌ.... وحيدين تحت طباق الثرى

فلا أملٌ غيرُ عفو الإله .... ولا عملٌ غيرُ ما قد مضى

فإن كان خيرًا فخيرًا تنالُ.... وإن كان شرًّا فشرًّا ترى

ومنه قول ابن زيدون:

يُقَصِّرُ قربك ليليَ الطويلا .... وَيَشْفِي وِصَالُكَ قلبيَ العليلا

وإنْ عصفت منك ريحُ الصُّدودِ.... فقدّتُ نسيم الحياةِ العليلا

ومنه قول محمود غنيم:

وأقربُ ساعِ الحياةِ لديَّا .... عشيـةَ أخلـو إلى ولديَّا

إذا أنا أقبلتُ يهتف باسمي.... الفطيمُ ويحبو الرضيعُ إليَّا

فاُجْلِسُ هذا إلى جانبي .... وأُجْلِسُ ذاك علـى ركبتيَّا

 

الأعداد من 13 إلى 19 .

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

 

الأعداد من 13 إلى 19 .

أوَّلاً: كيف نكتب الأعداد من 13 إلى 19؟.

لتكتبَ الأعداد بشكلٍ صحيحٍ ضعْ هذه القاعدة أمامكَ ( مذكَّر مؤنَّثان – مؤنَّث مذكَّران ).

ما معنى هذا؟.

المعنى أنَّه لو قلْنا: حفظتُ 19 قصيدةً. ( هنا " قصيدةً " مؤنَّثٌ، فيكون العدد الذي قبلها مباشرةً ( 10 ) مؤنَّثاً فنقول" عشرة "، والعدد الأوَّل ( 9 ) يكون مذكَّراً فنقول" تسع "، فنقول: حفظتُ تسعَ عشرةَ قصيدةً، إذن هنا: مذكَّر مؤنَّثان ).

لو قلنا: قرأتُ 13 كتاباً ( هنا" كتاباً " مذكَّر، إذن يكون العدد الذي قبله مباشرةً ( 10 ) مذكَّراً فنقول " عشر "، والعدد الأوّل ( 3 ) يكون مؤنَّثاً فنقول " ثلاثة "، فنقول: قرأتُ ثلاثةَ عشرَ كتاباً، إذن هنا: مؤنَّث مذكَّران ).

ثانياً: كيفَ نعرب هذه الأعداد وما بعدها؟.

العدد من 13 إلى 19 يكون مبنيَّاً على فتح الجزأين فى محلِّ رفعٍ أو نصبٍ أو جرٍّ، وتمييزه يكون مفرداً منصوباً.

مثالٌ: حضرَ خمسَ عشرةَ فتاةً . ( خمسَ عشرةَ: جزآنِ عدديَّان مبنيَّان على الفتح فى محلِّ رفع فاعلٍ، وفتاةً: تمييزٌ منصوبٌ وعلامة نصبه الفتحة ).

مثالٌ: حفظتُ سبعَ عشرةَ قصيدةً ( سبعَ عشرةَ: جزآن عدديَّان مبنيَّان على الفتح فى محلِّ نصب مفعولٍ به، وقصيدةً: تمييزٌ منصوبٌ وعلامة نصبه الفتحة ).

مثالٌ: سلَّمتُ على تسعةَ عشرَ رجلاً ( تسعةَ عشرَ: جزآن عدديَّان مبنيَّان على الفتح فى محلِّ جرّ اسمٍ، ورجلاً: تمييزٌ منصوبٌ وعلامة نصبه الفتحة )

 

 

الإيطَاءُ

 

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

الإيطَاءُ :

 الإيطَاءُ : أحد عُيوب القافية في القصيدة

كلمة تتكرَّر لفظًا ومعنًى قبل أن يفصل بينها وبين سابقتها سبعة أبيات على الأقلّ ،

مثال 1 :

إنما يعرف الهوى *** من على مُرّه صَبَرْ

نفس يا نفس فاصبري *** فاز بالصبر من صَبَرْ

مثال 2 :

قول ابن الرومي :

نجا يونس في اللجّـــــة من حاوية الحـوت

بتسبيح لـــــه منج *** وعتــه أذن الحـــوت

فكم نوع من الآفات مصروف عن الحوت

وحيتانكــم نســل *** أتى من ذلك الحــوت

وقد حزن من التسبيح ميراثا عن الحـوت

فما إن يطمع الصـــياد في ذرية الحــوت .

 

في مدرسة الخمسين

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

" في الخمسين رسخ اعتقادى أن أكبر الخسارات أن يكسب الإنسان الآخرين، ويخسر نفسه. وصح عندي أن الصراحة الكاملة هي المنهج الذي ينبغي اتباعه في الحياة العملية. وفى الخمسين لم يعد المظهر يخدعني. ولم يعد الادعاء أو علو الصوت يستهويني. وفى الخمسين أصبحت أكثر وعيًا بقيمة الوقت، ونجحت في ضبط الموعد، رغم صعوبة ذلك.وفى الخمسين أصبح حجم ما أرفضه أكبر من حجم ما أقبله. وفى الخمسين أصبحت أكثر وعيًا بالصيغة التي اختارها لمعنى الثقافة والحرية. وفى الخمسين هدأت نفسي قليلًا، ولم أعد أنتظر ثوابًا على ما أفعل، كما لم يعد رضا الآخرين عنى في جميع الأحوال يعنيني كثيرًا...ضاقت لدى رقعة أحلام اليقظة، وإن لم تفارقني، واتسعت أمامي رقعة العمل والخيال"

د. محمود الربيعي

مثلث قطرب

 

مثلث قطرب
****************

مقطوعة عربية فريدة عجيبة ، نظمها أبو علي محمد ابن الميرزا اللغوي البصري الشهير بقطرب ( توفي في بغداد في سنة 206 هـ = 821 م ) ، وهو أحد تلاميذ سيبويه النجباء ،
وقد سميت هذه الفريدة بالمثلث ، لأنه استخدم في كل بيت منها ثلاث كلمات لها نفس الحروف ، ولكنها مختلفة المعنى ، إذ تجيء مرة منصوبة بالفتحة ، ومرة مجرورة بالكسرة ، ومرة مرفوعة بالضمة ،
وقد نظمَ الأبيات بالترتيب الأبجدي من الألف إلى الياء ،،،،،،
وقيل : إن مثلث قطرب نثر .فهو لم ينظم شيئاً في المثلثات اللغوية ، وإنما مثلثاته الشهيرة التي تنسب إليه عبارة عن تصنيف نثري ، لا يزال محفوظاً - من الضياع - في عالم المخطوطات.
وما جرت عليه العادة من النسبة إليه ، فمن باب الاختصار: نظم / متن / مثلث قطرب. وهذا ما أدى إلى الالتباس ، فيظن أن له تصنيفاً شعرياً باسم المثلث. وليس الأمر كذلك !
فقد جمع قطرب كتابه في مثلث الكلام نثرا، وهو جزء صغير الجرم، كثير العلم، تتابع العلماء الأفاضل على الإضافة إلى ما بناه وسبق إليه، فكان له فضل السبق، ولهم شرف الإتمام،،،،
رحم الله الجميع .
ثم جاء من بعد قطرب الأديب الشاعر العباسي أبو الحسن علي بن زريق البغدادي المتوفى في الأندلس في سنة ( 420 هـ = 1029 م ) ، فنظم لهذه القصيدة شرحاً بليغا ،، ووضع تحت كل بيت منها ما يشرح معنى كلماته المفتوحة والمكسورة والمضمومة ، فجاءت كأنها قصيدة متكاملة رائعة ،،،،،،،
وهذه بعض أبيات مثلث قطرب ، وتحت كل منها شرح ابن زريق ،،،
البيت الأول من القصيدة لم يتعرض له الشارح بشئ،،،،
يا مولعــــا بالغضبِ ** والهجر والتجنبِ
هجرك قد برح بي ** في جده واللعبِ
الألف:
إن دمــوعي غـَمــــــــرْ ** وليس عندي غِمْـرْ
فقلـــــتُ يا ذا الغـُمْــــرْ ** أقصــــرْ عن التعتّبِ
بالفتـــــح مـــــاء كثـــرا ** والكسر حقدٌ سُتِرا
والضمّ شخـص ما درى**شيئـــــاً ولم يجربِ
الباء :
بدا فحيــا بالسَـــــلام ** رمى عذولي بالسِلام
أشار نحوي بالسُلام ** بـكفــــه المخـضــــــبِ
بالفتــح لفـظ المبتدي ** والكسـر صخـر الجلمدِ
والضـم عِرق في اليــدِ ** قد جاء في قول النبي
التاء :
تيـّـمَ قلبي بالكـَـــلامْ ** وفي الحشا منه كِلامْ
فصرتُ في أرضٍ كـُلامْ ** لكــي أنـــال مطلبـــي
بالفتـــح قــولٌ يُفهَـــمُ ** والكســـر جــرح مؤلـمُ
والضــــمّ أرضٌ تبــــرمُ ** لشـــــــدة التصـلـّـــبِ
الثاء :
ثبـتُ بـأرضٍ حَــــــرّة ** معــروفـــــةٍ بـالحـِـــــرّة
فقلتُ يا ابن الحـُرّة ** إرْثِ لمــــا قــد حلّ بي
بالفتــــح للحجـــارة ** والكســـــر للحـــــــرارة
والضــمّ للمختـــــارة ** مِنَ النسا في الحُجُبِ
وهكذا حتى نهاية الحروف الأبجدية ، ثم يزيد فيها بعد ذلك ابن زريق ما شاء ،
رحمة الله عليهما ، فقد أبدعا ، وتألقا .


اللغة العربية عظمة وثراء وخلود.
صلاح جاد سلام

 

فائدة لغوية

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

فائدة لغوية :

 

يتعامل أغلبنا مع كلمة ( ثقب ) بضم الثاء على أنها مفردة ( ثقوب ) و في الواقع هي جمع و مفردها ( ثقبة ) بضم الثاء أما ( ثقب ) بفتح الثاء فتجمع على ( أثقب و ثقوب ) . و يتعامل أغلبنا مع كلمة ( ذباب ) على أنها جمع ( ذبابة ) و في الواقع هي مفرد و جمعها ( ذبان ) بكسر الذال و تشديد الباء و العامة حين ينطقونها يجعلون الذال دالا فيقولون ( دبان ) .

والذباب هو اسم على مسمى كما يقولون فهو : كلما ذب آب .. أي كلما طرد رجع

قف تِـَـُجاهي أو قُبالتي أو إزائي لا أمامي

قف تِـَـُجاهي أو قُبالتي أو إزائي لا أمامي
ويقولون: حدَّثتُهُ عندما وقف أمامي. والصواب: حدَّثته عندما وقف تِـَـُجاهي أو قُبالتي أو إزائي؛ لأن المرء يحدِّث غيره وهو يواجهه. و (وقف أمامي) تعني: وقف مديراً لي ظهره، كما يدير الإمام ظهره للمصلين. ولا يُحدِّث إنسانٌ آخر – عادة – إلا إذا كان أحدهما يرى وجه الآخر