فائدة

فائدة:
في إعراب كلمة لغة من قولهم: ( الإعرابُ لغةً البيانُ ):
الإعراب: مبتدأ مرفوع...
البيان: خبر مرفوع...
لغة: فيها أقوال :
١- حال ٢- منصوب على نزع الخافض
٣- مفعول مطلق ٤- تمييز ٥- مفعول لأجله.
رجح ابن هشام أنها حال، والتقدير: موضوعُ الإعرابِ لغةً البيانُ. وضعف الأوجه الأخرى.
فقال( باختصار ):
- أما القول بنزع الخافض فغير مقيس. ولأن كلمة( لغة ) نكرة. مع ان المنصوب على نزع الخافض ورد معرفة نحو: تمرون الديار.
- وأما القول بالمفعول المطلق فضعيف. لأن كلمة لغة ليست مصدرا وإنما هي اسم للفظ المسموع.
لذلك يقال: لغة فصيحة وكلمة فصيحة.
بخلاف قولنا: الإعراب اصطلاحا كذا. فـ اصطلاحا: مفعول مطلق...
- وأما القول بالتمييز فضعيف. لعدم وجود المفرد المبهم الذي يحتاج إلى تفسير.
- وأما القول بالمفعول لأجله فضعيف. لأن لغة لبست مصدرا. كما تقدم.

ينظر:
ثلاث رسائل في النحو لابن هشام ٣٠
الأشباه والنظائر النحوية للسيوطي ٣/٢٢٤

الذي علم بالقلم

" الذي علم بالقلم "

...

من جهل أهمية القلم جهل الحياة جميعها

ومن غاب عنه دور القلم غابت عنه الحقيقة كلها

ما ارتفعت أمة إلا لأنها أنزلت أقلامها منازلها

وما انحدرت أمة إلا لأنها وضعت أقلامها في غير مواضعها
.
القلم علم ومعرفة
.
القلم نور وهداية
.
القلم تبصير وتنوير
.
القلم سلاح وعتاد
.
القلم جهاد وكفاح وبطولة
.
القلم بناء

القلم زاد

. القلم سفير العقل .. ورسول الفكر .. وترجمان العواطف

.
القلم أمـــــــــــــــــــــــــــــــــة
.....

ويبقى القلم كما كان مذ كان ..

رفيق أهل العلم وطلّابه

يبنون به حصون العلم

ويهدمون به دهاليز الجهل

ولهم فيه مآرب أخرى :

﴿ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ ﴾ آل عمران : ٤٤ ..

...... الشنهوري ...

روابط الجملة بما هي خبر عنه

روابط الجملة بما هي خبر عنه عشرة :
الأول : الضمير وهو الأصل نحو : محمد كلامه صواب .
الثاني : الإشارة نحو : " ولباس التقوى ذلك خير " .
الثالث : إعادة المبتدأ بلفظه نحو : " الحاقة ما الحاقة " .
الرابع : إعادته بمعناه نحو : زيد جاءني أبو عبد الله إذا كان كنية له .
الخامس : عموم يشمل المبتدأ نحو : " والذين يمسكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنَّا لا نضيع أجر المصلحين " .
السادس : أن يعطف بفاء السببية جملة ذات ضمير على جملة حالية منه أو بالعكس نحو : " ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة " .
وإنسان عيني يحسر الماء تارة ... فيبدو وتارات يجمّ فيغرق .
يجمّ : يكثر .
السابع : العطف بالواو عند ابن هشام وحده نحو : زيد قامت هند وأكرمها .
الثامن : شرط يشتمل على ضمير مدلول على جوابه بالخبر نحو : زيد يقوم عمرو إن قام .
التاسع : أل النائبة عن الضمير في قول طائفة ، نحو : " فإن الجنة هي المأوى " . أي مأواه .
العاشر : كون الجملة نفس المبتدأ في المعنى نحو : هِجِّيري أبي بكر : لا إله إلا الله .
الهجّيري : الدّأب والعادة .
من كتاب الأشباه والنظائر للسيوطي .

 

 

‏تقديم الخبر وجوبًا

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

‏تقديم الخبر وجوبًا

يقول ابن مالك:

ونحو: عندي درهم ولي وطر ..... ملتزم فيه تقدم الخبر

كذا إذا عاد عليه مضمر ..... مما به عنه مبينا يخبر

كذا إذا يستوجب التصديرا ..... كأين من علمته نصيرا

وخبر المحصور قدم أبدا ..... كما لنا إلا اتباع أحمدا

أشار في هذه الأبيات إلى القسم الثالث وهو وجوب تقديم الخبر فذكر أنه يجب في أربعة مواضع :

ـ الأول: أن يكون المبتدأ نكرة ليس لها مسوغ إلا تقدم الخبر والخبر ظرف أو جار ومجرور نحو (عندك رجل ـ وفي الدار امرأة) فيجب تقديم الخبر هنا فلا تقول ( رجل عندك ، ولا امرأة في الدار ) وأجمع النحاة والعرب على منع ذلك وإلى هذا أشار بقوله (ونحو عندي درهم ، ولي وطر ...البيت)

فإن كان للنكرة مسوغ جاز الأمران نحو (رجل ظريف عندي ، وعندي رجل ظريف).

ـ الثاني : أن يشتمل المبتدأ على ضمير يعود على شيء في الخبر نحو( في الدار صاحبها ) ، فصاحبها مبتدأ والضمير المتصل به راجع إلى الدار وهو جزء من الخبر، فلا يجوز تأخير الخبر نحو (صاحبها في الدار)؛ لئلا يعود الضمير على متأخر لفظا ورتبة ، وهذا مراد المصنف بقوله (كذا إذا عاد عليه مضمر ...البيت)؛ أي: كذا يجب تقديم الخبر إذا عاد عليه مضمر مما يخبر بالخبر عنه وهو المبتدأ ، فكأنه قال يجب تقديم الخبر إذا عاد عليه ضمير من المبتدأ ، وهذه عبارة ابن عصفور في بعض كتبه ، وليست بصحيحة؛ لأن الضمير في قولك (في الدار صاحبها) إنما هو عائد على جزء من الخبر لا على الخبر فينبغي أن تقدر مضافا محذوفا في قول المصنف عاد عليه التقدير كذا إذا عاد على ملابسه ثم حذف المضاف الذي هو ملابس وأقيم المضاف إليه وهو الهاء مقامه فصار اللفظ كذا إذا عاد عليه ومثل قولك في الدار صاحبها قولهم (على التمرة مثلها زبدا) وقوله :

أهابك إجلالا وما بك قدرة ..... علي ولكن ملء عين حبيبها

فحبيبها مبتدأ مؤخر وملء عين خبر مقدم ، ولا يجوز تأخيره لأن الضمير المتصل بالمبتدأ ، وهو ها عائد على عين وهو متصل بالخبر فلو قلت ( حبيبها ملء عين ) عاد الضمير على متأخر لفظا ورتبة ، وقد جرى الخلاف في جواز (ضرب غلامه زيدا) مع أن الضمير فيه عائد على متأخر لفظا ورتبة ولم يجر خلاف فيما أعلم في منع (صاحبها في الدار) فما الفرق بينهما وهو ظاهر فليتأمل والفرق بينهما أن ما عاد عليه الضمير وما اتصل به الضمير اشتركا في العامل في مسألة (ضرب غلامه زيدا) بخلاف مسألة (في الدار صاحبها) فإن العامل فيما اتصل به الضمير وما عاد عليه الضمير مختلف.

ـ الثالث: أن يكون الخبر له صدر الكلام وهو المراد بقوله: (كذا إذا يستوجب التصديرا ) نحو (أين زيد) فزيد مبتدأ مؤخر وأين خبر مقدم ، ولا يؤخر فلا تقول (زيد أين) لأن الاستفهام له صدر الكلام ، وكذلك (أين من علمته نصيرا) فأين خبر مقدم ومن مبتدأ مؤخر وعلمته نصيرا صلة من.

ـ الرابع: أن يكون المبتدأ محصورا نحو (إنما في الدار زيد ، وما في الدار إلا زيد) ومثله (ما لنا إلا اتباع أحمد) .

الربيع بين البحتري وأبي تمام

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

 

أدبُ أعرابيّ

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

أدبُ أعرابيّ !!

=======

 

يُروى أنَّ أعرابياً وقف على أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب - رضي الله عنه - فقال:

" إن لي إليك حاجة رفعتها إلى الله قبل أن أرفعها إليك

فإن أنت قضيتها حمدت الله تعالى وشكرتك..

وإن لم تقضها حمدت الله تعالى وعذرتك "

فقال له علي:

"خط حاجتك في الأرض فإني أرى الضر عليك"

فكتب الأعرابي على الأرض( إني فقير)

فقال علي: يا قنبر.. ادفع إليه حلتي الفلانية

فلما أخذها مثل بين يديه فقال:

 

كسوتني حُلةً تبلى محاسنها

فسوف أكسوك من حُسن الثنا حُللا

 

إن الثناءَ ليُحيي ذكرَ صاحبه

كالغيثِ يُحيي نَدَاَهُ السهلَ والجبلا

 

لا تزهد الدهر في عُرفٍ بدأت به

فكلُّ عبدٍ سيُجزى بالذي فعلا

فقال علي:

" يا قنبر.. أعطه خمسين ديناراً

أما الحلة فلمسألتك

وأما الدنانير فلأدبك فلقد سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول: " أنزلوا الناس منازلهم "

بناء الإنسان

 

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

"عندما أراد الصينيون القدامى أن يعيشوا في أمان؛ بنوا سور الصين العظيم .. واعتقدوا بأنه لا يوجد من يستطيع تسلقه لشدة علوه، ولكن ..!

 

خلال المائة سنة الأولى بعد بناء السور تعرضت الصين للغزو ثلاث مرات !

وفى كل مرة لم تكن جحافل العدو البرية فى حاجة إلى اختراق السور أو تسلقه ..!

 

بل كانوا في كل مرة يدفعون للحارس الرشوة ثم يدخلون عبر الباب.

 

لقد انشغل الصينيون ببناء السور ونسوا بناء الحارس .. !

 

فبناء الإنسان .. يأتي قبل بناء كل شيء وهذا ما يحتاجه طلابنا اليوم ..

يقول أحد المستشرقين:

إذا أردت أن تهدم حضارة أمه فهناك وسائل ثلاث هي:

1/ أهدم الأسرة

2/ أهدم التعليم.

3/ أسقط القدوات والمرجعيات.

 

*لكي تهدم اﻷسرة:عليك بتغييب دور (اﻷم) اجعلها تخجل من وصفها ب"ربة بيت"

 

*ولكي تهدم التعليم: عليك ب(المعلم) لا تجعل له أهمية في المجتمع وقلل من مكانته حتى يحتقره طلابه.

 

*ولكي تسقط القدوات: عليك ب (العلماء) اطعن فيهم قلل من شأنهم، شكك فيهم حتى لا يسمع لهم ولا يقتدي بهم أحد.

 

فإذا اختفت (اﻷم الواعية)

واختفى (المعلم المخلص)

وسقطت (القدوة والمرجعية)

 

فمن يربي النشء على القيم !!

 

 

 

كتاب قراءة المستقبل

الدكتور مصطفى محمود رحمهُ اللَّه

 

من دقائق اللغة العربية

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

من دقائق اللغة العربية

تفرق العرب في الشهوات فتقول:

فلان (جائع) إلى الخبز،

(قَرِم) إلى اللحم،

(عَطْشان) إلى الماء،

(عَيْمان) إلى اللّبن،

(بَرِد) إلى التمر،

(جَعِم) إلى الفاكهة،

(شَبِق) إلى النكاح!!!

~~~~~~~~~~~~~~~~

ويفرقون في الامتلاء فيقولون:

بحر (طام)،

ونهر (طافح)،

وعين (ثرة)،

وإناء (مفعم)،

ومجلس (غاص) بأهله.

 

* فقه اللغة

دخول أداة الشرط الجازمة على لم

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

دخول أداة الشرط الجازمة على (لم)

أبجد هوز

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

(أبجد هوز )

 

ما معنى كلمات ( أبجد هوز ) المستخدمة في الترتيب الهجائي للحروف العربية؟

( أبجد ) (هوز ) ( حطي ) ( كلمن ) ( سعفص ) ( قرشت ) ( كلمن )

إن الكلمات الست الأولى وهي ( أبجد ) (هوز ) ( حطي ) ( كلمن ) ( سعفص ) ( قرشت ) أسماء ملوك مَدين ، و ( كلمن ) رئيسهم ، وقد هلكوا جميعاً يوم الظُّلة مع قوم شعيب عليه السلام .

ويوم الظُّلة هو الذي ذكره الله تعالى في كتابه العزيز بقوله: ﴿ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ إِنَّهُ كَانَ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ ﴾

والظُّلة : سحابة كانت معها ريح باردة ، خرج إليها قوم شعيب ليستظلّوا بها من شدة الحر الذي سلطه الله عليهم في بيوتهم انتقاماً منهم ، فلما اجتمعوا تحتها ألهبها الله عليهم ناراً فاحترقوا كما يحترق الجراد في المقلى .

و هؤلاء الملوك أول من وضع الكتابة العربية بعدد حروف أسمائها بترتيبها عند الساميين .. " نصر بن عاصم الليثي" الترتيب المعروف الآن ..

ثم وجد بعدهم ستة حروف (ث خ ذ ض ظ غ ) فألحقوها بها وسموها ( الروادف ) ، وهذه الحروف أبجدية اللغة العربية.

المصدر:

الدرر المبثثة في الغرر المثلثة

للفيروز أباد صاحب القاموس - شرح وتحقيق الطاهر أحمد الزاوي.